الإنسان مخير أم مسير؟

مدونات - رجل
 
لطالما أثار موضوع التسيير والتخيير جدلا كبيرا بين علماء الأمة ومنهم من يتجنب الحديث عنه بوصفه مفهوما شائكا لكن الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي رحمه الله أبى إلا أن يطرحه تفصيلا وتحليلا بناء على منطق الحجة والبرهان مستدلا على ذلك بآيات من الذكر الحكيم وأحاديث نبوية وكذا أقوال السلف الصالح فكان كتاب "الإنسان مسير أم مخير؟" ثمرة جهود علمية أفرزت أجوبة شافية لكل من أشكلت عليه هذه المفاهيم، وقد حاولت أن أقطف ثماره عن طريق ترشيح الأسئلة المهمة مرفقة بالأجوبة الموافقة لها في مقال مع تبسيط لطريقة العرض حتى تعم الفائدة جميع القراء بدون استثناء.

هل الإنسان مخير أم مسير؟ الإنسان أيا كان يتعرض لنوعين من التصرفات:
الأولى: مسير فيها خارجة عن قصده وإرادته كالسقوط غير العمد، التثاؤب والارتعاش، أما الثانية: مخير فيها تأتي ثمرة قصد وإرادة من صاحبها كالقيام للصلاة أو مباشرة عمل معين، والفرق بينهما كالمرض الذي يصيبك والدواء الذي تتناوله بيدك. هذه الإرادة معرضة أحيانا للتشويش من طرف مؤثرات داخلية تنبع من الإنسان نفسه كالمشاعر والانفعالات، الأهواء وجماح الغرائز أو خارجية كالمحيط العائلي والاجتماعي، في هذه الحالة يبقى العقل الملاذ الوحيد من أجل اتخاذ القرار الصحيح حتى لا تفقد هذه الإرادة فاعليتها وسلطانها ثم تذبل لتصبح شكلا من غير مضمون.

إيجاد الله للعناصر التي لا بد منها للفعل لا يعني إيجاد الفعل ذاته، فمادة الفعل وعناصره من خلق الله واستيلاده حصولا وتنفيذا ثمرة لقصد الإنسان وعزمه.

هل القضاء ينفي إرادة الإنسان؟
يظن البعض أن القضاء يلغي حق الإنسان في الاختيار لكنه على العكس من ذلك، إنه علم الله عز وجل بسائر تصرفات الإنسان الاختيارية والقسرية. قال أبو سليمان الخطابي "وقد يحسب كثير من الناس أن معنى القضاء والقدر إجبار الله سبحانه وتعالى العبد وقهره على ما قدره وقضاه وليس الأمر كما يتوهمون وإنما مفاده الإخبار عن تقدم علم الله سبحانه وتعالى بما يكون من أكساب العبد وصدروها عن تقدير منه".

و بما أن العلم تابع للمعلوم وليس العكس، فالقضاء ليس أكثر من علم الله بما يجري أو سيجري في الكون لا يستوجب الجبر والإلزام، صفة كاشفة غير مؤثرة، حيث إنه بجهد الإنسان تتفتح أزاهير الخير والإصلاح وبسوء سعيه يكون قد أوقد نيران الفساد والشرور. ما هو الزمن بالنسبة لكل من الله عز وجل والإنسان؟ إن التوقع أو التخطيط المستقبلي أمر منطقي في حياة كل إنسان إلا أنه منفصل عن المستقبل لأنه يدخل في باب الإرادة والاختيار عكس المستقبل المحجوب عنا اللحظة الحاضرة. أما الله عز وجل فالمستقبل في حقه تعالى ليس محجوبا بالزمان الحاضر.

وأفعال الإنسان من الذي يخلقها؟
إيجاد الله للعناصر التي لا بد منها للفعل لا يعني إيجاد الفعل ذاته، فمادة الفعل وعناصره من خلق الله واستيلاده حصولا وتنفيذا ثمرة لقصد الإنسان وعزمه. فالله يخلق القبح وهو من مظاهر ربوبيته ولكن لا ينسب إليه فعل القبح تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا. من هذا نخلص إلى أن ملكة الاختيار بمعناها الكلي مخلوقة من الله عز وجل وتعلقها التطبيقي بجزئيات الأمور والتصرفات ممارسات تنسب إلى الإنسان.



حول هذه القصة

الإنسان بين التسيير والتخيير، مفهوم الهداية في الإسلام ومراتبها، علم الله وعلاقته بإرادة الإنسان، مجالات القدر، دفع القدر ومفهوم كلمة قدري، عصمة الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الخطأ.

Published On 3/6/2004
المفوض السامي زيد بن رعد

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر أنها خاطبت 300 منظمة دولية وإقليمية بتقارير مفصلة كشفت خلالها عن الأوضاع الحقوقية والإنسانية لمواطني دول مجلس التعاون جراء حصار دول خليجية عليها.

Published On 9/6/2017
هذا وقالت منظمة العفو الدولية إن المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة تتلاعب بأرواح آلاف المقيمين في الخليج في سياق خلافها مع قطر، وهو ما يشتت شمل العائلات ويقطع أرزاق الناس ودراستهم.

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن قرار قطع العلاقات مع قطر وحصارها يؤثر على مواطني الدول المقاطعة وقطر، ورأت منظمة إفدي الدولية لحقوق الإنسان أن قرار المقاطعة خرق للاتفاقيات الدولية.

Published On 10/6/2017
منظمات حقوقية دولية تستنكر مقاطعة قطر وحصارها

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر إن توجيهات السعودية والبحرين والإمارات بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة “غامضة”، وإنها لا تعدو كونها “مناورة” للتغطية على الانتهاكات الصارخة التي سببتها قراراتها الأخيرة.

Published On 11/6/2017
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة