شعار قسم مدونات

نفث روح..

blogs - muslim mom

بسم "اللّه" الّذي جعل الأنوثة في الكون جمالا.. وللأنصاف كمالا.. وللتّائهين مثالا.. وللصّلاة قواما.. وفي الحبّ مقاما.. وصلّى "العزيز" على سيّد الرّحماء "محمّد" صلّى على قلبه وسلّم.. الذّي رفق بالقوارير.. وباح بالحبّ وفاح بالودّ لسيّدات العالمين.. وسلاما علينا حين جعلنا آخر وصاياه.. وعلى المقتدين ممّن رفعوا شأن أمّهاتهم وأكرموا بناتهم.. وعلى كلّ أنثى رأت من العالم الذّكّوري ما رأت ولازالت بلطفها تقاوم.. أمّا بعد:

 

كوني للآخرين.. كوميض النّور ومخرج النّجاة حين تشتدّ حيرتهم وتغلّق أبواب الخيارات.. كوني مسحة الله على القلوب.. همسة من ألطافه التّي لا تنقطع.. عدالته الكاملة التّي تسري في روح الكون.

فاعلمي رحمكِ اللّه يا رحمة اللّه بالأرض.. أنّكِ مخلوقٌ مِن نورٍ وحُب.. ما خالطتِ بوّدك أمراً إلا أزهر وأثمر.. وطال عمره.. وتخلَّد أثره.

اجعلي المحبّة دليلا لطريقك.. ولا تحقدي فتهلكي قبل أن تصلي إلى ربّك وقد أدّيت واجب طهرك. لا تجبري أحدا على محبتك وتقبّلك.. يكفي أن تحبّي ذاتك وثقي بها.. وآمني أنّ المشاعر هبات وهدايا وعطايا "الرحمن الرّحيم".. لن تؤتي غايتها بالإجبار.. لا تركني لها إلّا إذا بلغت درجة الانصهار.

 

علّمي ابنتك أنّ البشر محطات للدّروس.. لا تُثقليهم بفشلك.. ولا تبرري لخياراتك.. أخبريها أنّكِ خُلقتِ بحدسٍ أنثوي هو بصيرتها.. لا يخيّب طريقها إن أغمضت جفن عقلها.. اجعليها تؤمن أنّها لم تخلق يوما من ضلعٍ أعوج وإنّما كانت نفسا من اللّه.. أنّها تامّة التدّين كاملة العقل.. صاحبة الألف عين والمئة يد.. أنّها تجلّي للأمان والسّلام.

 

اضبطي ساعات عمرك كلّ يوم للبداية الجديدة.. فلا تقف على الأطلال إلا عديمة الثّقة.. قليلة الوعي.. ضعيفة القلب.. أنتِ الشّوق المشتعل والوصال المكتمل.. الأمل الأبقى والهدف الأرقى.. أنتِ المَلِكة والملاك.

 

اشكري واحمدي الله كونه خلقكِ أنثى.. كونه جعلك مرآة الجلال والكمال.. أنتِ النّبض الخالق للحياة.. إكسير البقاء.. أنت مكامن القوّة ومقابض النجاح.. وقد قيل فيكِ: "المرأة هي إشعاع النور الإلهي".. "رﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻧﻮﺭﺍ ﻣﻦ نور ﺍﻟﻠﻪ.. ﺭﺑﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻼ‌ﻗﺔ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻣﺨﻠﻮﻗﺔ، ﺭﺑﻤﺎ ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﺮﺩ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﻷ‌ﻧﺜﻮﻱ ﺍﻟﻨﺎﻋﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﺍﻩ!".. "ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺣﻀﻮﺭٌ خفيّ.. لا يراه ويهتدي به إلا رجل متفتّح عارف".

 

كوني للآخرين.. كوميض النّور ومخرج النّجاة حين تشتدّ حيرتهم وتغلّق أبواب الخيارات.. كوني مسحة الله على القلوب.. همسة من ألطافه التّي لا تنقطع.. عدالته الكاملة التّي تسري في روح الكون.

 

سخّري رحمك لخلافة الكون.. أنتِ خليفة اللّه في الإيجاد.. أخرجي من رُوحكِ روحا تعمّر لا تُفسد.. لا تكوني ميراثا للشيطان والمفسدين. خُذي دروسك عن أمومة الحيوان كلّما تاهت عنك غريزتك.. تعلّمي منها أن تحمي ذريّتكِ من القوم الضّالين.. احضني برفق ولا تتملّكي فتخسري.

 

ثِقي بنفسكِ ما استطعت.. فإن الحياة لن تتوانى عن صفعكِ ما استطاعت.. لا تجري خلفها ولا تركليها.. سيري معها جنبا إلى جنب حتى تحين لحظة الخروج منها بسلام.

 

سوّوا النفّوس فإنّ في تسوية النّفوس إقامة الصّلاة.. إنّ الله لا ينظر إلى القلب الأعوج وأن أقيموا الحبّ بينكم ولا تتفرقوا.. واذكروا الله في لحظاتكم وعودوا إليه وحده جبّار المنكسرين..

استفيقي من ظلمكِ لنفسكِ.. لا تعلّقي خيبات قلبكِ بشريككِ الكوني لأنّ بوصلتكما عنكما قد غيّبها الإفساد في الكون.. لوذي بالتوبة عن هفواتكِ مع نفسكِ فلن ينقذكِ من شرّها سواكِ.. لن ينقذكِ من الضيّاع إلّاكِ.. وكفّي عن وضع الشروط لقلبكِ حتّى لا يصبح قالبا جامدا.. لن تحصلي به إلا على الحب المشروط.. والمتع المؤجلة.

 

زوري نفسكِ كلّ آخر ليل.. كوني صديقة رائعة لها، تسامري معها وعاتبي.. امسحي عنكِ دمعكِ وانثري حولكِ ضحكاتك.. قوّمي بنفسكِ ما انحرف فيكِ وبدّلي ما لم يعد ينفعكِ.. دلّلّي ذاتكِ بالنكت والشعر.. ارفعيها بتلاوة صادقة أو مناجاة خاشعة.. تناجي معك.. لعلّ الضّيق يخفّ وسامحي نفسكِ لتستمري.

 

اجعلي ليلكِ معبدكِ وخلوتكِ حين تسكن الأرواح وتخمد الأنفس.. جالسي نفسكِ قليلا فهي أولى بصحبتكِ ونصيحتك.. كوني مرفأ سلامكِ ومحطة وقودك.. كوني ملاذكِ الأبدي.. فأنت لم توجدي عبثا.. ولا معنى لكلّ هذا العالم دونك.

 

وقُمنَ إلى صلاتكنَّ يرحمنا ويرحمكنَّ اللّه كما رحم الأرحام العقيمة وأسكن الأرواح الأليمة.. وأذاق الأرواح أقداح الودّ والرّاح.. وفرّج عن الموجوع وبثّ في قلبه الصّبر والأفراح.

 

سوّوا النفّوس فإنّ في تسوية النّفوس إقامة الصّلاة.. إنّ الله لا ينظر إلى القلب الأعوج وأن أقيموا الحبّ بينكم ولا تتفرقوا.. واذكروا الله في لحظاتكم وعودوا إليه وحده جبّار المنكسرين..

 

وأقمن الصّلاة.. والله أكبر وأرحم.