تدوين الأولين.. ابن الجوزي مدونا

blogs - books
هذه السطور تريد أن تقول أن من أراد كتابة تدوينات وإنشاء مدونات، ومشغول بترتيب الأفكار و طبيعة الموضوعات و الشكل والأسلوب، وحتى العنوان و عدد الكلمات، وعلامات التنقيط.. فعليه بكتاب ابن الجوزي "صيد الخاطر" قراءة، ودراسة، بل ونسخا وإملاء وحفظا واستظهارا أيضا.

 

 ما سبق من كلمات يغنيك عما سيأتي من سطور، ويمكنك مشكورا الاكتفاء بها إن شئت، أما إذا شئت أن تمضي في القراءة فهذا تواضع منك، وشرف لصاحبها أشكرك أن منحتني إياه.

تزداد الشفقة على نفر من أكاديمي الإعلام خصوصا المنفوخين زهوا بحرف الدال، خصوصا ونحن أمام علامة موسوعي يجسد تواضع العلماء كابن الجوزي

وردا للجميل أتعهد بألا أضيع لك وقتا، أو أرهق لك عقلا، أو أتعب لك عينا، أو أصدع لك رأسا، أو أضيق لك صدرا، وأصدر في ذلك عن قناعة راسخة لدي بأن هذه هي أبسط حقوق قارئ التدوينة على كاتبها، فإذا وجدتني التزمت بما تعهدت فبها ونعم، وإذا وجدت غير ذلك فاقبل عذري ولا تحرمني السماح، وقانا الله وإياك هم الديون ورزقنا وإياك خير المدونات.
 

أرى يا رعاك الله أن من حقنا أن نشفق على الأخوة أكاديمي الإعلام وهم يحاولون ملاحقة أشكال الاتصال الجديدة التي تفرزها تكنولوجيا العصر، فجديد الأمس قديم اليوم، بل جديد أول النهار أصبح قديم آخره، فالأشكال تترى وهؤلاء المساكين حيرى.
 

ما درسه ودرسه أكاديميو الإعلام في العقود الماضية أصبح تراثا، يوضع في خانة تاريخ المناهج والدراسات الإعلامية، ومن ثم تلهث أنفاس منظري الإعلام محاولة اللحاق بالجديد، حتى تكاد تنقطع لكننا كل ساعة نجد أنفسنا أمام الجديد وجديد الجديد.
 

تزداد الشفقة على نفر من أكاديمي الإعلام خصوصا المنفوخين زهوا بحرف الدال يسبق أسماءهم إلى حد الانفجار ما يتطلب جراحة نفسية عاجلة، وخصوصا ونحن أمام علامة موسوعي يجسد تواضع العلماء سيرة ومسيرة مثل جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي الذي اشتهر بابن الجوزي نسبة إلى جوزه كانت في دار أحد أجداده بواسط في العراق.
 

هيا إلى الصيد.. من دون أن يرهق نفسه أو يرهقنا بمقدمات أكاديمية، مقولبة في عبارات خشبية يقدم ابن الجوزي  كتابه "صيد الخاطر" في فقرتين اثنتين تصلحان كتبا لهواة "تقسيط الأفكار"، والجملة التي يمكن وصفها بـ" الأساس المتين في قواعد التدوين" قالها الرجل مباشرة " كم خطر لي شيء فأنشغل عن إثباته فيذهب، فأتأسف عليه".

 

من أراد أن يكتسب مهارة في رشاقة العنوان فليعد إلى صيد الخاطر فالعنوان من ثلاثة كلمات وإذا زاد فلا يتعدى الخمس.

ولتدارك تلك الخسائر وعلاجا للحالة التي قد يشترك معه فيها آخرون لا يبخل ابن الجوزي بالنصيحة من واقع تجربته العملية فيقول" رأيت من نفسي أنني كلما فتحت بصر التفكر سنح له من عجائب الغيب، مالم يكن في حساب، فأنثال عليه من كثيب التفهيم مالا يجوز التفريط فيه، فجعلت هذا الكتاب قيدا لصيد الخاطر".
 

وللمشغولين بالكم نقول إن صيد الخاطر يضم بين دفتيه ما يناهز الـ400 تدوينة، وللمشغولين بالحجم نقول إن متوسط عدد الكلمات في كل تدوينه لا يزيد عن  الـ700 كلمة في معظم الأحوال، إن لم يقل في غالبها.
 

وللمشغولين بالتبويب نقول إن الكتاب نادر وفريد في الفكرة والموضوع والأسلوب فالتدوينات لا تتبع تبويبا معينا، كأن يكون هناك مقدمة، ثم فصل أول وثاني وثالث.. وصولا إلى الخاتمة، فالرجل الذي ولد وعاش ومات ودفن في العراق  سبق عصره بمئات السنين تناهز الألف سنة.
 

ومن أراد أن يكتسب مهارة في رشاقة العنوان فليعد إلى صيد الخاطر فالعنوان من ثلاثة كلمات في الغالب وإذا زاد فلا يتعدى الخمس.
 

أما المعنيين بتحليل المضمون فسيجدون أنفسهم أمام نهر متدفق من المعاني والقيم الإنسانية في الدنيا والدين وطباع النفس وأحوالها، والسوك والاجتماع والسياسة والاقتصاد وغيرها من التدوينات.
 

ليس مطلوبا من القارئ قراءة التدوينة الأولى لتنتقل إلى الثانية أو ما بعدها فيمكنك فتح الكتاب على أية صفحة دونما مطالعة الفهرست لتسعد نفسك بانشراحة صدرك، وعقلك وروحك فالعبارة عفوية، والمعنى مشترك عام، يدعمه الصدق .
 

يجمع السابقون من قراء الكتاب على ذلك فهل للاحقين أن يختبروه.



حول هذه القصة

انستغرام

أثار إعلان تطبيق الصور الشهير “أنستغرام” عن التحديث الجديد ضجة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على موقع التدوين القصير “تويتر”.

Published On 4/8/2016
الواقع العربي- هل تصعد المدونات العربية بعد خفوتها لسنوات؟

سلط برنامج “الواقع العربي” الضوء على واقع التدوين في العالم العربي والتحديات التي تواجهه، وبوادر عودة المدونات العربية بعد خفوتها لسنوات، ومشروع “مدونات الجزيرة” الذي يقدم فضاء جديدا للمدونات.

Published On 9/8/2016
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة