شعار قسم مدونات

أُمور لا تعلِمها الجامِعات!

blogs - lecture

كُل ما يجب أَن يعرفهُ كُل طالب اجتاز الثانوية العامة ومُستعد لدخول الجامعة هو؛ أن الجامعة لَن تُعلمك ما يجب أن تتعلمهُ لِحياتك المهنية مثل:
 

١- مهارة الحديث والخطابة أمام العامة بطلاقة وبمحتوى لغوي جيد. فكل ما سيقال لك "اللي بستحي يعمل عرض تقديمي أمام الطلاب يبعثه على شكل بحث مطبوع!"
 

٢- إدارة الأموال وأفضل المشاريع الاستثمارية ولو كان لمبلغ بسيط جداً. فلن يكون هناك دكتور خبير من الناحية العملية يُشاركك تجارب ستعيشها أنت مستقبلاً. فلن تسمع قط عن خطورة القروض وماهية الأصول والخصوم الشخصية.
 

الحياة الجامعية لا يجوز أن تأخذ أكثر من 40 بالمائة من وقتك طيلة أيام الدراسة.

٣- المهارات الفكرية التي تساعدك على تحديد المشاكل من حولك وتحليلها وحلها بنفسك (الاكتفاء الذاتي). فكل ما ستسمعه "اهتم بما يعنيك وركز على شيء واحد ولا تتشتت فأنت لست عبقري ومازلنا بحاجة لتحقيق ذلك!"
 

٤- مهارة البحث والتفكير والقراءة والتحليل بعمق. فكل ما سيتداول ارجع للكتاب لترى الإجابة النموذجية وليس هناك وقت للقراءات العشوائية وسيقال "يا بنات بلاش تقرأي موضة والشباب لا تهتموا بالسيارات"، وهما أفضل مجالين ممكن الواحد يشتغل فيهم.
 

٥- إدارة العلاقات وآلية التعامل مع من حولك لاستثمار قدراتهم وتعزيزها. فكل ما سيقولونه "لا للعنف الجامعي وحقوق المرأة وشو تعمل لما يزور الجامعة صاحب سمو وشو يعني الكتلة الاسلامية ولمين لازم تصوت لمجلس الطلبة".
 

٦- التحدي والإصرار والمغامرة والريادة. فكل ما سيخبرونك به "ادرس أكثر لوظيفة أأمن وأحلى مفاجأة للأول على الجامعة انه وظيفته جاهزة وأنت وقتها راح تصفق".
 

٧- تعلُم لغة جديدة وإن كان تخصصك لغات. فكل ما سيُملى عليك هو "اكتب واحكي بالعربي إذا انجليزيتك تعبانة". لأن ما سيتم محاسبتك عليه هو لغتك الام بأدق تفاصيلها والمحادثة بلغة إضافية على الأقل في عالم الأعمال والعلاقات لن يَختبر قواعد اللغة والإملاء.
 

8- المرونة والقدرة على إدارة الأولويات. فسوف تُصعق بجملة "أهم اشي الأن الدراسة والمعدل واترك كل اشي بحياتك وما تضيع وقتك هون وهناك" مع العلم أن الحياة الجامعية لا يجوز أن تأخذ أكثر من 40 بالمائة من وقتك طيلة أيام الدراسة.
 

ذكِّر نفسك بأنها فترة قصيرة لا تُحاسب فيها على خطأ عملي ولا على فقر ولا على فشل فافعل ما تشاء وجرب ما يتوجب عليك ان تتعلمه

9- مهارة اكتشاف المواهب الخاصة بك. فلا أحد سيكترث لذكائك "مثلاً: الشعور بالمسؤولة اتجاه المجتمع" أو ذكاءك الاجتماعي واللغوي والرياضي فكلها لا تدخل في المعدل !
 

10- مهارة النقد العلمي لأهم النظريات والعلوم واستخداماتها في حياتنا. لأن كل ما سيُتلى عليك نص القانون وتطوراته وآلية استخدامه وإياك أن تسأل عن فرضياتها وآلية ابتكارها في الأصل فتلقب بفيلسوف الجامعة وتسمع جملة: "من أنت لتنتقد عالم عبقري".
 

لذا نصيحتي ألا تعيش في قالب الطالب الجامعي وتنفصل عن ما هو أـنت في الحقيقة. ذكِّر نفسك بأنها فترة قصيرة لا تُحاسب فيها على خطأ عملي ولا على فقر ولا على فشل فافعل ما تشاء وجرب ما يتوجب عليك ان تتعلمه ضمن إطار الأخلاق والمبادئ، وعندها ستكون مستعد لتُقبِّل يد أمك بعد النزول من منصة التخريج بقلب واثق بان القادم أفضل.
 

بالتوفيق للجميع فدماغكم هو نفط بلدك الخام وفي الجامعة تبدأ الفلترة.