الإسلام.. ما هو؟

blogs - muslim women
في خضمّ الصراعات الداخلية والخارجية التي يعرفها العالم الإسلامي اليوم، وفي ظل أصابع الاتهام التي تلطّخ نصاع لواء الإسلام بدماء الأبرياء، يقفز الكثيرون من سفينة الدِّين المقدّس، مُفضِّلين حضن الطوفان على تحمّل عبء الهوية الإسلامية. اختلطت المفاهيم والأفكار على الكثيرين، فصاروا لا يفرّقون بين "الجهاد الإسلامي" و"الإرهاب الذي لا دين ولا وطن له". فمتى سمعنا عن صحابي كان ينتشي بسفك دماء الأبرياء؟

هؤلاء الشباب مزّقتهم الادّعاءات الغربية وحرَّفت أفكارهم وتلاعبت بمعتقداتهم الدينية الجوهرية، فحين أُلبِس الإرهابُ عباءةً، وارتدى لحيةً، وتعلّم كلمتين بالعربية، صار الدين الإسلامي بالنسبة للعالمِ مرادفًا للجريمة، وانطلق العديد يتبرّأون من الدين ككُلّ، وآخرون عالقون بين ما يروِّج له الغرب، وبين ما يردّده الأئمة على المنابر، وبين غوغاء منتهزِي الفرص.. ووسط كلّ هذا الضباب، ما هو الإسلام؟

الإسلام دين الأخلاق في السلم والحرب، يحترم الطبيعة الإنسانية ويصقل النفس البشرية، ويدعو إلى الرحمة والسعادة والجمال. هذا هو الإسلام، فأين الإرهاب في كل هذا؟

الإسلام هوالسلام الذي نحَيِّي به أهالينا وكلّ من صادفنا، هو المال الذي تخرجه بطيبة خاطر، بعد أن بذلت في سبيل كسبه عرق الجبين وسهر الليالي، لتهديه زكاةً تضيء بها يوم محتاج، وتفرّج بها كربة مُدان، وتسعِد بها قلب طفل فقير. الإسلام هو أن تنهض صباح أول أيام رمضان وأنت تعلم أنّ أكثر من مليار مسلم صائمون عن المعاصي لوجه الله طيلة شهر كامل، فيُنير وجه العالم بين عينيك ويزداد جمالا وأملا. الإسلام هو حين تتعرض للأذى وتكظم غيظ قلبك وتردد "إني صائم" وتعفو.. الإسلام هو حين يتعالى صوت أذان المغرب فترى الناس يهبون إلى المساجد للإفطار والصلاة توحدهم "لا إله إلا الله"، وحين يتسابق الأطفال إلى بيوتهم أين ينتظرهم أهاليهم باستقبال يليق بالأبطال، بعد أن أبوا إلا أن يمتنعوا عن الطعام كما يفعل الكبار، وتجدهم يزاحمون على سجادات الصلاة وعلى مائدة الإفطار وعلى الصفوف الأولى في صلاة التراويح..

الإسلام هو الفرحة التي تلقي نورها في قلوب المسلمين وعلى زينة الشوارع مع تكبيرات صلاة العيد، الإسلام هو التهاني، هو تبادل الزيارات الدافئة بين الأحبة، هو الجو الاحتفالي اللذيذ الذي يسود العالم الإسلامي وينثر عليه بريق الخير والمحبة.. الإسلام في أقدس تجلياته هو اجتماع المسلمين من أقطار الأرض حول بيت الله، إخوانا. الإسلام هوالرحمة التي جاء بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هو مكارم الأخلاق التي دعا إليها، هو انحاء الابن لتقبيل يدي أبويه لأن رضاهما من رضى الله، هو حسن معاشرة الأهل، وإكرام الضيف، والإحسان إلى الجار.. هو"بسمتك في وجه أخيك صدقة"، و"المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا"، و"ما كان الرفق في شيء إلا زانه"، و"خيركم خيركم لأهله"، و"إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها".

الإسلام دين الأخلاق في السلم والحرب، يحترم الطبيعة الإنسانية ويصقل النفس البشرية، ويهدف لحماية نورها وحفظ سكينتها، ويدعو إلى الرحمة والسعادة والجمال والتفاؤل والأمل. هذا هو الإسلام، فأين "الإرهاب" في كل هذا؟



حول هذه القصة

Republican U.S. presidential nominee Donald Trump listens as Democratic nominee Hillary Clinton answers a question from the audience during their presidential town hall debate at Washington University in St. Louis, Missouri, U.S., October 9, 2016. REUTERS/Rick Wilking TPX IMAGES OF THE DAY

ألمح المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب إلى أن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون تستخدم مواد منشطة، واقترح إخضاعها لفحوص قبل المناظرة المقبلة، بينما أظهر استطلاع محافظة كلينتون على تقدمها.

Published On 16/10/2016
صور جوية تظهر الدمار الهائل الذي خلفه القصف الجوي الروسي على أحياء حلب القديمة

أشارت صحيفة نيويورك تايمز للقصف الروسي والسوري المتواصل على حلب، وقالت إن الدمار بحلب في 2016 يشبه ما حل من دمار بمدينة غروزني الشيشانية في 2000 وبرلين الألمانية في 1945.

Published On 16/10/2016
الجيش الحر يسيطر على دابق وصوران

قال مراسل الجزيرة إن الجيش السوري الحر سيطر على بلدتي دابق وصوران بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية. وأكد المراسل أن تنظيم الدولة بات محصورا بكيلومترات قليلة في شمال حلب.

Published On 16/10/2016
Russian President Vladimir Putin attends a meeting with Chinese President Xi Jinping, Indian Prime Minister Narendra Modi, South Africa's President Jacob Zuma and Brazil's President Michel Temer during the 8th BRICS summit at the Taj Exotica hotel in Benaulim in the state of Goa, India, 16 October 2016. Goa hosts the 8th BRICS (Brazil, Russia, India, China and South Africa) summit on 15 and 16 October 2016. EPA/MIKHAIL METZEL/SPUTNIK/GOVERMENT MANDATORY CREDIT

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لا تسعى للمواجهة مع الولايات المتحدة، وأنها لا تحاول التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية، وحذر من وقوع ضحايا بمعركة استعادة الموصل العراقية.

Published On 16/10/2016
المزيد من المدونات
الأكثر قراءة