تحية فلسطينية للجزائريين، فشاعر الثورة الفلسطينية الكبير محمود درويش، تمنى أن يكون ماسح أحذية في الجزائر، وكان أول خروج له من بيروت للجزائر وبجواز جزائري، وفيها كتب نص إعلان استقلال الدولة الفلسطينية

المسار الذي يعتقد بعض القادة العرب أنه مسلك تفرضه إكراهات السياسة يجانبه الصواب والمنطق ، فكل المعطيات تقود إلى  أن قرار التطبيع ووضع البيض في سلال إسرائيل هو مغامرة محكوم عليه بالفشل.

هذه العقوبات تعكس بالمجمل استراتيجية أمريكية قديمة – جديدة تهدف إلى مزيد من التصعيد ضد "حزب الله" في لبنان من خلال خنق كُل من يدور في فلكه ودفع القوى السياسية إلى قطع اتصالاتها بالحزب