سري سمور

سري سمور

كاتب ومدون فلسطيني


الجديد من الكاتب

انتشر بين قطاع عريض من المشتغلين بالعلوم الشرعية أن عصرنا هذا -بحكم التقنيات ووسائل التخزين وحفظ المعلومات ورقيا أو إلكترونيا- أدق للعلم وأنجع من عصور السلف، على ما قدموه من تضحيات.

خجلي لا يبرد، إنما تكوّمت في مقعدي وطأطأت رأسي، لعل التلاميذ أو المعلم ينسون، نظراتهم المشفقة والحاسدة والفرحة التي تحطمني، تجعلني أتناثر كحبيبات سبحة انقطع خيطها الناظم..