أسامة خلف

أسامة خلف

ناشط سياسي و صاحب فكر اسلامي


الجديد من الكاتب

إن توارد الخواطر والحالات التي تصيب الإنسان في لحظة ما والشعور بأن هناك خطب ما يحدث الآن، قد يكون نتيجة لمعرفة مسبقة محفوظة في العقل الباطني.

لم يعد يحمل الرجل من صفات الرجولة إلا اسمها، ولم تعد تعرف الزوجة من حقوقها وواجباتها إلا حقها بالمساواة وندها للرجل بحياته، فغاب مفهوم التكاملية، وغاب معنى الزواج والهدف منه.

في ظاهرة اقتصادية مفتعلة فقدت الليرة التركية 20 بالمائة من قيمتها الاقتصادية، في حرب وصفت الأشرس على الاقتصاد التركي، وسرعان ما تبين أن للحرب أبعاد سياسية، وتقودها الولايات المتحدة.

ظهور شفيق على الساحة كمنافس قوي جعل المعادلات الحسابية تتغير، وأصبح الجدل الأكبر بين أتباع السيسي هو اتهامات شفيق بالخيانة ومحاولة استرضاء الإخوان والحصول على دعمهم

أين علماء تونس مما يحدث اليوم من إنكار لأحكام الدين، وسن قوانين تخالف شرع الله؟ والعجيب أن يحدث ذلك بمباركة الأحزاب الإسلامية! ألا يوجد رجل رشيد مثل ابن عاشور؟

مع فشل الدولة الحديثة من إخراجنا من النظام الأبوي، تبقى الحقيقة كلنا نحمل صفات فرعون، ولا نتردد في استخدامها، مع اختلاف مقدار تأثير من شخص إلى أخر