منى شتيه

منى شتيه

شابة فلسطينية أعمل في مجال السوشال ميديا


الجديد من الكاتب

في ظل التطور الحاصل في القرن الواحد والعشرين وكل التحديثات التي اعتدنا التكيف معها، إلا أننا لم نستطع لغاية تطوير العقل البشري في فكرة الزواج وتسليع المرأة!

الرعب في فلسطين هو سيد الموقف حين التفكير بحرية الحركة! أما بالنسبة لحالنا العربي فنحن بحاجة لقيادة عربية ليبرالية تدرك أهمية الحريات لا تقمعها في كل يوم بمناسبة وبدون مناسبة

لم أصبح أماً بعد! ليس لشيء لكنني لم أتقن قاموس الأمومة المختلف من نوعه، لا أعرف إن كانت الأمهات تمتلك قاموساً موحداً بكل العالم ولكني متيقنة أن للأمهات لغة خاصة.

حزينة فقد صدمت مرتين حين سمعت خبر الوفاة؛ الأولى لأنني لم أكن لأعرف أنها على قيد الحياة بعد! والثانية أن جمهورها تذكرها وتغنى بها بعد خبر الوفاة!

يجب علينا كفلسطينين أن يكون سقف حملاتنا هو مطالبة الدول العظمى وخصوصا بريطانيا بموقف حاسم تجاه الشعب الفلسطيني، فكل الاعتذارات لا تعني شيئا أمام أم فقدت طفلها بهذه المئة عام!