محمد حجاج

محمد حجاج

كاتب، مُترجم، مُهندس، وباحث في مجال الروبوتيات والذكاء الاصطناعي.


الجديد من الكاتب

هناك فرق كبير بين تعلم الشيء وبين تعليمه، فكون الفرد مُتعلِّم جيد لا يعني بالضرورة كونه مُعلِّم جيد. صحيح أن هُناك من يمتلكون موهبة التبسيط والشرح، ولكنها ليست القاعدة

"إياك أن تفكر بصورة سلبية على الإطلاق،دائمًا فكر بإيجابية.تخيل حياتك وكأنك تعيش بالفعل في ذلك النجاح الذي تريد تحقيقه." أغلب الظن أنك مررت بنصيحة مُشابهة،ولكن هل هي نصيحة سديدة بالفعل؟

ليس بالإمكان فصل الفهم عن الاستظهار من الأساس. أنت بحاجة للاستظهار من أجل الفهم، وبحاجة للفهم من أجل الاستظهار. مُحاولة التعامل مع كلاً منهما على حدة يؤدي إلى نتيجة مُشوهة.

ملفات التعلم الإلكترونية تتُتيح مرونة هائلة في اختيار الوسيلة التي ترغب عن طريقها إظهار مهاراتك، كما وإن هناك قبولًا مُتزايدًا بين أصحاب الأعمال على اعتبارها وسائل بديلة لإثبات المهارة.

حدث شيء ما بعد ظهور الإنترنت. فجأة أصبح لدينا حل عملي يسمح بتدفق العملية التعليمية في كلا الاتجاهين، أصبح بالإمكان وضع الطالب في المركز، وتصميم العملية التعليمية حول متطلباته.

عندما نتحدث عن التفكير في مُشكلة ما بصُورة مُجردة، فالمقصود بالتجريد هُنا القيام بشيئين: استخلاص العناصر الرئيسية المطلوبة لحل المُشكلة، والتركيز على هذه العناصر فقط وإهمال كافة التفاصيل الأخرى

جوجل اشترت شركتين من شركات لويس "تلك الخاصة بـ ReCAPTCHA والأخرى الخاصة بلعبة تسمية الصور"، وهو المدير التنفيذي لدولينجو، بالإضافة إلى أنه يعمل كأستاذ لعلوم الحاسب بجامعة كارنيجي ميلون.