محمد الساعدي

محمد الساعدي

أحب التدوين الأدبي المؤثر الذي تتسلل كلماته إلى النفوس ، ويترك آثار إيجابية فيها ... وأميل إلى اسلوب الكناية ... لم تدون يدي كتابات كثيرة ولكن مع قلته... ا أطمح إلى التميز دوما...


الجديد من الكاتب

لم تعد الحياة كما عهدناها، المجاملات و الكذب وحب الشهرة يملأها، حتى الإنسان، أهم مافي المجتمعات فقد قيمته، فنتاج عمله كآلة هو ما يهم الآن، فعلا قد فقدت الحياة قيمتها.

قالولي لي: لم تعد مرحبا بيننا، فرفقتك معنا معيبة لا تنفك عنا، فابتعد عنا ولا تنتسب إلينا فمثلك للضواحي والأزقات يناسبه؛ فليس لك موضع بيننا.. سألتهم: ما العيب والعلة في؟

مع تلك المصائب والابتلاءات، فقد تمكّن الشباب من بناء لبنات ثقافتهم وزيّنوها بالعلوم والمعارف، وقدّموا الغالي والنفيس لإكمال مسيرة التعليم، وكان التحفيز الذاتي شعارا لهم، وحازوا على الدرجات تلو الأخرى