مروى عبد الرزاق

مروى عبد الرزاق

كاتبة تونسية


الجديد من الكاتب

من العبث أن نُصارع، تلك الهزائم التي تركناها خلفنا مرسومة على جدران الأسى ونضحك بهستيريا شديدة على عبثنا حين نكابر ونخرج فرحين قائلين "أننا بألف خير"، فمن زجر الحياة عنا؟

دخلنا إلى غرفة الولادة، وكان زوجها يُمسك بيدها ويلعب بشعرها ويقول لها كلماتٍ علها تخفف من مخاوفها. وبعد لحظات، كثرت أصوات الأمّهات التي تلدن وكأنها ساحة حرب وليس مقر ولادة..

اسأل عجوزاً عن معنى الحياة، سيقول أنها حكمة وذكاء، واساأل شاباً سيقول أنها الجنون والمغامرة. اسأل سجيناً سيخبرك أنها الحرية.. فمعنى الحياة يتبدل من شخص لآخر ولكلٍ منا نظرته حولها.

إن الأنثى تسعى دائمًا وراء الإطناب والمعرفة لتتخلّص من الجهل والعُقد التي عاشت معها في كلل مكان ابتداءا من المنزل إلى الشارع، لتفهم العالم جيدا وتعرف عُمق وجودها فيه.