محمد نسيم

محمد نسيم

عودة أمة


الجديد من الكاتب

يظن البعض أنه من الصعبِ أن يتركَ أحدُنا ملذاتِه ويعكفَ على الكتبِ من غير مؤنسٍ، ولكنْ ما هي إلا صفحاتٍ يتلوها حتى يصيِّرُها حبيبَه الأول الذي لا حبَّ إلا له.

لم تغرِهِما الدنيا، ولم يكن للظالمينَ سطوةٌ في قلوبِهما، ولم يكنْ هذا ادعاءً أو قولًا من غيرِ عملٍ بل قالا وصدقَا ما عاهدا الله عليهِ فصدقَهُما الله وأنجزَ لهما الموعودَ.