محمد جلال القصاص

محمد جلال القصاص

أكتب في مجال النقد الفكري منذ عقد ونصف،وباحث دكتوراة علوم سياسية جامعة القاهرة.


الجديد من الكاتب

تدفق المحتوى

BLOGS حجاب

العلمانية هي التي أثارت الخلاف بين الذكر والأنثى، وقد عملت بكلتا يديها كي تسوي بين الذكر والأنثى.. كي تمكن المرأة لتكون كالرجال ولم تستطع.

blog by
Published On 23/12/2019
مدونات - حازم صلاح أبو إسماعيل

أجمع السلفيون قبل يناير على رفض المشاركة السياسية. تحريمًا لها أو لعدم جدواها؛ وحين جاءت الثورة لم يشارك إلا بعض الشباب، لأنهم مندفعون. ينطلقون من حماسة لا من تنظير وعقلانية.

blog by
Published On 29/11/2019
blogs-البغدادي

الذي قضى على “خلافة” البغدادي هو التكفير، أو بالأدق الإصرار على حسم كل خلاف وإقامة كيان لا خلاف فيه.. كيان غاية في التوحد، حتى في أدق التفاصيل.

blog by
Published On 4/11/2019
blogs مجتمع

حين تضع مخرجات المسيري بين يديك تجد أنه فعل ما كان رائجًا في الثقافة العربية والإسلامية بالقرنين الماضيين، وهو النقل عن الغرب.. نقل معركةً كانت محتدمة بالسياق الغربي لساحتنا.

blog by
Published On 16/10/2019
blogs مقهى

صدروا للشعوب العربية فكرة الاستقلال، وقاتل المخلصون بأيديهم وعقولهم من أجل الاستقلال، وبعد عشرات السنين تبين أن الاستقلال لا يعدوا تفتيت وتقسيم للأمة الإسلامية. وهو مرحلة جديدة من التبعية.

blog by
Published On 29/8/2019
blogs أب وابنه

ما يشغلني الآن هو تحويل تعليم التفكر والتدبر إلى مهمة تربوية في البيوت، فأكاد أمتلئ يقينًا أن البيت ضرورة للنهوض، وخاصة في هذه الأيام. وأعني أن يتحول البيت لفصل دراسي.

blog by
Published On 16/7/2019
blogs إيران

حين تضع التجربة الإيرانية الحديثة -تختلف معهم أو تتفق- تجد أنها تجربة إسلامية في طريقها للتقويض، كما فُعل بالتجربة المصرية عدة مرات وآخرها رحيل الإخوان بعد فشلهم وثورة الناس عليهم.

blog by
Published On 19/5/2019
Blogs - hijab1

العلمانية لم تفرق بين الذكر والأنثى. والسلفيون أيضا، إذ لم يتجهوا لانتاج مناهج تعليمية خاصة بالمرأة، بل راحوا يدرسون لها ما يدرسون للذكر، ولم يفرقوا إلا في الثياب الخارجي (النقاب).

blog by
Published On 27/4/2019
blogs نقاب

في عصرنا، لم تقر المرأة السلفية في بيتها، ولم تتعلم ما تعلمه لأبنائها، فقط التزمت بنوع معين من الثياب (النقاب)، وخرجت كغيرها تطلب الرزق أو تبحث عن ذاتها.

blog by
Published On 20/4/2019