إسلام بدر

إسلام بدر

لاجئ فلسطيني، ولدت في غزة، ناهزت الثلاثين رقمياً، غير أن واقعنا جعل عقلي وقلبي يناهزان السبعين، يكادان يُزهقا لولا فسحة الأمل ..


الجديد من الكاتب

جلس الفرقاء الفلسطينيون عشرات المرات من القاهرة لدمشق للدوحة وصنعاء ومكة، ورغم أن التوصل إلى حل كان يبدو سهلا، لكن الواقع كان معقداً، حتى وصل الشعب الفلسطيني إلى حالة اليأس.

نعيش قهر المواطنة وقهر الأيدلوجيا وقهر الأمن وقهر الوطن، وقهر رغيف الخبز وقهر المقارنات، وقهر الدماء والأشلاء! ليس منّا إلا من فكّر وتدبّر، كيف ينفذ بجلده من هذا الواقع