أبو بكر مشالي

أبو بكر مشالي

أكتب كي لا أبكي أو أموت بجرعة صمت زائدة،أقرأ بلَذّة لا تنتهي وشغف لا يخبو فالقراءة تجعلني أكْثُر.


الجديد من الكاتب

مَن يستطيع أن يوقف تنفيذ حُكم الإعدام الذي يبدو أنه سيستمر في ظل وجود المحاكمات العسكرية وقُضاة تحرّكهم الرغبة القوية في الانتقام ومحاولة إخفاء الفشل الذي طال النظام؟

عاكف.. قالوا عنه شيخ المجاهدين وأَسمَوه سجين كل العصور، لكنه كان أكبر من أن تدرك خصاله الألقاب أو تشغله كثرة المسميات، مَضى في طريقه الواضحة المعالم زاهداً فيما عِند الناس.

دع الناس مطمئنين أيها الرئيس، لا تفتح أعينهم، وإذا فتحت أعينهم، فما الذي سيرونه؟ بؤسهم! دعهم مستمرين في أحلامهم! إلا إذا لديك عندما يفتحون أعينهم، عالم أفضل من عالم الظلمات.