محمود روبي

محمود روبي

الحرية حق لي. فأنت لم توجدني فوق سطح هذا الكوكب!


الجديد من الكاتب

العلمانية لا يمكن تجزئتها وإلا أصبحت مولودا هجينا ببيئة غير مهيأة. فإن كنتم تؤمنون بها هوية، وترضونها بديلا، وتتخذونها مرجعا؛ فعليكم إرساء قواعدها السليمة، وتطبيقها؛ لا الالتفاف حولها.