حفصة بوخاري

حفصة بوخاري

يقال عندما يؤول كل شيئ إلى الوضع السيئ نجد بعض الأشخاص يقفون إلى جانبنا بكل صدر رحب هؤلاء هم العائلة.


الجديد من الكاتب

قد يكون الفقد أشد الإيلام إيلاما ولكنَّ خيبات الأمل أصعب شعور يمكن أن يُعايشه الفرد، موجعة أكثر، تتعدّى أرواحنا إلى الأمد الذي يجعلها تَحِلّ بأبسط تفاصيل حياتنا.

أعلم أنّك قريب منّي تراقبني من مكانك، فلطالما شعرتُ بذلك فلقد كنت أرى ظلّك الطّويل أينما أكون، لذا قرّرت أن أكتب لك للمرّة الأولى، فلا أريد أن أبقى صامتة..

الخوف من نقد الناس في حياتنا وفي علاقاتنا أجبر الفرد على ممارسة التكلّف والتصنّع وطغى التعامل الرّسمي وقيود المظاهر، فظهرت البساطة في ثوب السذاجة والتفاهة أمّا التأليف والزيف فحذاقة وشطارة.

أطفالنا يعيشون في متاهة تامة بدون أي تطلعات وأهداف وهوية شخصية وقيم روحية، وفي المقابل اكتفينا بعيش دور الضحية والقصور في تربيتهم، مما نتج عنه أجيال منحرفة ذات تفكير سطحي.

لا تنتظري الدعم من أي شخص آخر، ادعمي نفسك وفقط، انطلقي وكوني وراء نفسك، آمني بقدراتك ورغباتك ولا تجعلي أحدا يحطم آمالك في النهوض بدورك في المجتمع