أسماء راغب نوار

أسماء راغب نوار

كاتبة ومترجمة مصرية.


الجديد من الكاتب

تدفق المحتوى

يا لقدرة الخالق عز وجل بفيروس لا تراه العين المجردة تفزع البشرية وتكف عن أنشطتها في الحياة! وليكن هذا الفيروس وأثره علينا إشارة انتباه أو إنذار من القادر عز وجل.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 28/3/2020
blogs كورونا

لي أخ يكبرني بعامين التحق بالقسم الأدبي في الثانوية العامة وقد التحقت بالقسم العلمي بعده، وكانت دائمًا ما تنشب بيننا صراعات تدعمها أنماط من الجدال والنقاش الذي لا ينتهي.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 1/1/2019
BLOGS مكتبة

وسط الزحام وبطء الميكروباص وبعدما قطعنا أكثر من نصف المسافة إذا بأحد الركاب يطلب من السائق أن يشغل أي محطة أخبار “علشان نشوف الدنيا حصل فيها إيه” على حد قوله.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 15/12/2018
blogs الميكروباص

من المفاهيم المظلومة في أذهان أغلبنا الرومانسية، وأعني بظلمها أنها لم تأخذ حقها من الإحاطة والمعرفة، وأظن أنني ربما كنت سأظلمها أيضًا لولا دراستي الأدب الإنجليزي.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 29/11/2018
blogs الوحدة

القراءة بقصة التتار يغلب عليها الهلع لدرجة أن من يطلع عليها يجف ريقه ويتعكر مزاجه من هول أحداثها وما فيه من مبالغات قد يصعب على العقل تصورها؛ لكنها وقعت بالفعل!

blog by أسماء راغب نوار
Published On 21/11/2018
blogs التتار

مررت على مدرسة حكومية ذات صباح وأنا في طريقي إلى العمل فاستوقفني صوت عدد غفير من التلاميذ يرددون وراء المعلم درسًا من دروس القراءة في مادة اللغة العربية.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 12/11/2018
blogs التعليم

بيت الأخلاق هذا تُطبق فيه أسمى معاني الإنسانية، وهو بيت جميل أنيق يُقام فوق ربوة، ويتسم سكانه بأروع الصفات لأنهم يرتدون زي الأخلاق.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 15/3/2018
blogs التربية

أكتب هذه السطور متمنية إحياء ذكريات سعيدة عن الجامعة الأم لمن تخرج فيها من القراء ولو في مدة قراءتها. وأكتب هذه السطور لكل من لا يزال يدرس في الجامعة الأم.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 6/3/2018
مدونات - جامعة القاهرة

إذا أحب الإنسان نفسه حفظها من شرورها ووقاها مذلاتها، فكانت الصديق الدائم الذي يود مقابلته ليأنس به في أي وقت.. فأحب نفسك أولا.

blog by أسماء راغب نوار
Published On 22/2/2018
blogs - woman

كانت أختي تنقل لي مدى شغفها بالعمرة؛ لكنها تخشى على ولديها إذا سافرت. شجعتها وتعهدت لها برعايتهما بجانب أمي ومساعدتنا في المنزل. تعهدت ولم أدرك مقدار صعوبة المهمة وثقل المسؤولية!!

blog by أسماء راغب نوار
Published On 24/1/2018
blogs أم