أسماء اسماعيل

أسماء اسماعيل

و اذا بي هنا كي لا أقترف جريمة الصمت...مدونة تونسية اخترت منبر الجزيرة مثل ما اختار أبي شاشتها منذ سنوات طويلة.


الجديد من الكاتب

بدرٌ وحُنيْن لم تكونا فقط معارك عُدة وعتاد وكفار ومسلمين قُضِي فيهما ما قضي وطُوِيتا كمحطتين في صفحات كتب الغزوات. إنما كانتا ملحمة الإنسان ضدَّ نفسه ونصره وهزيمته أمام نفسه.