أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي

النّص الجّيد هو الذي يثير فينا أسئلة أكثر مما يُقدّم لنا إجابات !


الجديد من الكاتب
blogs - turkey evet

مُذْ بدأت الليبراليّة العربيّة تطرحُ نفسها كتيّار فكري على أيدي روّادها الأوائل،وهي تتغنى بالدّيمقراطيّة،وحقوق الشعوب باختيار حكّامها وتقرير مصيرها،ولكن عندما حانتْ لحظة الاختبار،وقف دعاة الحريّة مع العسكر ضدّ صناديق الاقتراع!..

blogs - كلمات ولكمات

كان عليه الصلاة والسلام يعرفُ أنَّ الكلمة يمكن أن تكون لكمةً موجعة…ولأنه بُعث رحمةً…لم يُرد أن يجلد بعضُنا بعضًا بسياط الكلام…وكان يعرفُ أن النّاس يحتاجون كلمةً حانيةً تربتُ على قلوبهم.

blogs خان شيخون

هي ليستْ باريس ليأتيها المُعزّون “من كل حدبٍ ينسلون”! وليستْ لندن التي يوم اشتكتْ تداعى لها مجلس الأمن بالحمّى والسّهر! وليست بروكسل ولا مدريد، إنّها خان شيخون فقط!

blogs و لتصنع على عيني

شكرًا موسى بن عمران، من قصتك تعلمتُ أن العاقل يختار موعد النزال بدقة، وقد كنتَ ذكيًا إذ اخترتَ يوم الزينة للمواجهة، لتهزم فرعون وسحرته على الملأ!

blogs - تربية الابناء

سحبني أبي من يدي، وتراجعنا من الطابور، لأنه لم يكن يملك غير العشرين دولار التي أعطاها للرجل! ومنذ ذلك اليوم وأنا فخورٌ بأبي، كان ذلك الموقف أجمل عرضٍ شاهدته بحياتي.

blogs - قراءة

أُحبُّ أن أرى الأنهار تجري نحو مصرعها في البحر، ويسحرني خريرُ الماء، موسيقى عذبة تعزفها القطراتُ بأصابع الفتنةِ على قيثارةِ الأرض! أما الشّلالاتُ، فلم أسمعْ بشلالٍ ساحرٍ إلا زرته!

Palestinian singer Yaqoub Shaheen (C), winner of Arab Idol season 4, performs as he stands next to Palestinian contestant singer Ameer Dandan (R) and Palestinian singer Mohammed Assaf, winner of the second season of Arab Idol, during the final episode of Arab Idol season 4, in Zouk Mosbeh area, north of Beirut, Lebanon February 25, 2017. REUTERS/Mohamed Azakir

كأنه لا يكفينا قصف المدافع على رؤوسنا من أعدائنا، ليأتينا عزف المزمار من أبناء جلدتنا، والحكومات تشجع وتموّل وتصوت، يجعلون الأمر مسألة وطنية، تبًا لوطن مجده بحنجرة مطرب، وخاصرة راقصة!

blogs- يوسف

شُكرًا يوسف، من قصتك تعلمتُ أن الله دومًا يختار سلاحًا للمعركة لا يخطر على بال أحد، كان قادرًا أن يُرسل ملائكة ليحطم جدران السجن ويُخرجك، ولكنه أرسل إلى الفرعون حُلُمًا!

blogs- التقليد

إذا كان المغلوب مولع بتقليد الغالب كما قال الأسمر الذي يلبس عباءة وعمامة، فإن المغلوبين على أمرهم، المستسلمين بملء إرادتهم، قد انتقلوا من حالة التقليد إلى حالة التقديس.