ميساء أجزناي بنموسى

ميساء أجزناي بنموسى

مدونة و صحفية مستقلة


الجديد من الكاتب

ننتظر المسيرة، العشرينية، المليونية، وننتظر قبلها وبعدها عودة معتقلينا أبرياء وأحرار. لعودة الفنانة فيهم لغنائها والأب منهم لابنته والأخ لأخيه والزوج لزوجته والابن لأمه وأبيه والصديق لأصدقائه.

يحكى أن الشعب في المغرب باختلاف فئاته و أعماره و تكتلاته خرج نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة الرباط، ليسمع صوته لأولي الأمر من بقية الشعب. فرفعت اللافتات و الأعلام

صارت كلمة الفتنة حاليا في المغرب متداولة أكثر من أي كلمة غيرها، ووصل الأمر بأصحاب هذا الوهم أن يقوموا بحملات تعبوية، فيسألوننا، هل تريدوننا أن نصير مثل سوريا باحتجاجاتكم هذه؟

على جنبات الطريق توجد حيوات،بعضها يولد،وبعضها يموت،وأخرى معلقة.لهذه الحيوات قصص قد لايظهر لنا منها عندما نعبُرُ بها؛سوى فصل من فصولها التي تختفي وراءالطريق الطويل الذي مررنا به قبل أن نلتقيها..