هدير عبد العظيم

هدير عبد العظيم

مترجمة


الجديد من الكاتب

لطالما نظر الشعبويون والقوميون حول العالم إلى الرئيس ترامب باعتباره بطلا عالميا الذي استطاع إثبات إمكانية تطبيق المشروع السياسي الشعبوي الذي حاول كلٌّ منهم تطبيقه في بلده. فأين ذهب مؤيدوه الآن؟

“الحرية، المساواة، الإخاء”، هذه هي المبادئ الثلاثة الأساسية التي قامت عليها الجمهورية الفرنسية وصرّح إيمانويل ماكرون مرارا بأنه سيحميها ويضمن تطبيقها.. لكن ما آلية ماكرون وحزبه في سبيل ذلك؟

تُجرى حاليا ثماني تجارب سريرية حول العالم لتختبر صحة صلة الميلاتونين بـ “كوفيد-19″، بينما يجذب عدد قليل من العلاجات الأخرى انتباها كبيرا.. فهل هناك رابط خفي يمنع اإصابة أو يساعد على التعافي؟