نبيل شبيب

نبيل شبيب

كاتب وباحث إسلامي


الجديد من الكاتب

لن تعود العلاقات الأميركية الأوروبية لسابق عهدها، حتى وإن أمكن الخروج من المشهد الكاريكاتوري الحالي الذي يظهر فيه الرئيس الأميركي مراهقا سياسيا بإمكانات كبيرة، بينما تظهر أوروبا بموقع الحكمة السياسية.

يكاد يؤدي فوز ترمب إلى نجاح بوتين -الأشبه بقيصر روسي بعد الشيوعية- في زرع وتد بالحلف الأطلسي بين الأميركيين والأوروبيين، وهو ما كان ليونيد بريجنيف يحلم بتحقيقه قبل سقوط الشيوعية.

مأساة موجات التشريد واللجوء الحالية هي في الدرجة الأولى وليدة أحداث القرن العشرين الماضي وسياساته، وقد بلغت حاليا درجات قد تجعلها المأساة الأخطر من سواها في القرن الحادي والعشرين.