نايري وودز

نايري وودز

العميدة المؤسسة لمدرسة بلافاتنيك للإدارة الحكومية في جامعة أكسفورد


الجديد من الكاتب

في الأسابيع الثلاثة الأخيرة؛ انعكست أدوار الحكم العالمي على نحو مذهل. فقد بدأت أميركا -التي تزعمت فترة طويلة قيادة التعاون الدولي الخارجي- تعبّر عن عقيدة أحادية، فبثت الخوف بأنحاء العالم.

أصبحت الزعامة السياسية في الديمقراطيات المتقدمة متاحة بشكل كبير لأي شخص؛ فالناخبون -الذين سئموا الوضع- يريدون التغيير، وهو ما يدفع مؤسسات الأحزاب الكبرى مضطرة إلى النضال لتنصيب زعماء من اختيارهم.