محمد واحمان

محمد واحمان


الجديد من الكاتب

يكشف هذا المقال إحدى محطات تشكّل حركات اليمين المسيحي المتطرف بالأندلس؛ باعتبارها ملهمة لنظيرتها المنتشرة اليوم في أوروبا ناشرة ما صار يُعرف بـ”الإسلاموفوبيا”؛ فيتوقف عند حقيقتها مسيرا ومصيرا وتأثيرا.

يسعى هذا المقال لاستحضار بعض ألق المجد الحضاري والثقافي للأندلس متمثلا في أثره البراق وتراثه الإنساني البالغ الثراء؛ فيقف عند عوامل تشكل هذا الأثر وبقايا تأثيره في أعز ما تملكه أي أمة: هويتها اللغوية.