غازي كشميم

غازي كشميم


الجديد من الكاتب

يُعرف عن البرلمان البريطاني أنه من أقدم البرلمانات في العالم وأكثرها تطورا وحيوية، غير أنه لا يزال يحتفظ بتقاليد تليدة تبدو للوهلة الأولى غريبة بل عديمة الجدوى، لكنه أبقى عليها حفظا للذاكرة التاريخية.

وصِف اليمنيون بأنهم “حليفو الأسفار راكبو الأخطار”، وقد قال الله في أسفارهم “سيروا فيها ليالي وأياما آمنين”، فردوا “ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم” فمزقهم الله وشتتهم، فكانت لهم هجرات جابت الأرض.

كأنه قدر لبيروت أن تظل مدينة النكبات التي توالت عليها منذ استقلال لبنان، فالمدينة التي عرفت في ستينيات القرن الماضي “بباريس الشرق” ولؤلؤته، كونت لوحة فريدة من جمال الطبيعة وإشعاع الفكر المخضب بالدماء.