سمير صالحة

سمير صالحة

سمير صالحة


الجديد من الكاتب

حسابات الحقل الأميركي فيما يتعلق بإلزام تركيا بسياسة تتعارض مع مصالحها وحساباتها الإقليمية, كما يراها صالحة لا تتناسب مع حسابات البيدر التركي الذي يرفض أن تكون تركيا الصيدلية المناوبة من أجل مصالح أميركا والغرب والأطلسي التي يجدون فيها الملازم الدائم كلما تهددت مصالحهم.

في هذا المقال يستمع سمير صالحة إلى ما قالته صناديق الاقتراع في تركيا بعد الاستفتاء على تعديلات دستورية، وينقله إلى السياسيين الأتراك. وهو يرجو أن تكون الرسالة وصلت بأن الشعب التركي يريد مزيدا من الحريات والعدالة ويريد التغيير.

في هذا المقال يحاول سمير صالحة تبين السبب البعيد للاعتراض الإسرائيلي على تعيين فيدان رئيسا للمخابرات التركية، ساخرا مما أعلنه وزير الدفاع الإسرائيلي من صداقة فيدان لإيران وخشية إسرائيل من أن يقدم لها بعض أسرار التعاون التركي الإسرائيلي.

هل يصبح كمال قليشدار أوغلو غاندي حزب الشعب الجمهوري خلفا لدنيز المتهم بشريط فيديو غير أخلاقي, سؤال يبحث عنه صالحة ليفتح الطريق أمام الإجابة عن أسئلة أخرى من قبيل: هل هي عودة الروح إلى الحزب أم هي مجرد محاولة للنهوض لا أكثر؟

يرى صالحة أن أنقرة تصر على إقناع طهران بأن وجود جارة نووية لها سيعني شعورها الدائم بالقلق والتوتر وستكون عرضة لضغوط داخلية وخارجية تطالبها بالالتحاق بعضوية النادي النووي الإقليمي بشكل أو بآخر, ويطالب طهران بمراجعة سياستها النووية والانفتاح على دول الخليج.

يتحدث صالحة عن الأزمة الدبلوماسية بين تل أبيب وأنقرة، أسبابها ومضاعفاتها وكيفية علاجها, مشيرا إلى حجم اللطمة التي تلقتها الخارجية الإسرائيلية من العاصمة التركية التي لقنتها درس "الباب العالي" ردا على مهزلة "الكرسي الواطي", داعيا مصر للاحتذاء بتركيا في تعاملها مع إسرائيل.

يعرض سمير صالحة ملابسات صدور قرار المحكمة الدستورية التركية بحظر حزب المجتمع الديمقراطي المحسوب على الأكراد والمأزق الذي يواجهه حزب العدالة والتنمية في المسألة الكردية, مشيرا إلى الدور الإسرائيلي في إثارة هذا الملف انتقاما من أردوغان الذي تلاعب بنفوذها ومصالحها.