زهير أندراوس

زهير أندراوس

مكان الإقامة: قرية ترشيحا شمال فلسطين جواز السفر: إسرائيلي. الجنسية فلسطيني.


الجديد من الكاتب

يتوقف الكاتب عند مديح ليبرمان للقذافي لينطلق منه إلى الأنباء حول التدخل الإسرائيلي في ليبيا. وإذ لا معلومات مؤكدة بهذا الشأن يحاول إيراد عدد من الحقائق مصدرها تل أبيب، تقود إلى حالة من شبه التأكد من متانة العلاقة بينهما.

في هذا المقال ينصح زهير أندراوس البابا بشرح موقفه من الجرائم التي ارتكبها بعض القساوسة التابعين له، للحفاظ على مكانة الكنيسة. كما يطالب البريطانيين الذين تظاهروا ضد جرائم الفاتيكان ضد الأطفال أن يتظاهروا أيضا ضد قتل الأطفال الفلسطينيين على يد إسرائيل.

بمناسبة ذكرى ثورة يوليو المصرية يحتفل الكاتب بالرئيس عبد الناصر معتبرا أننا نقتله كل عام في قبره, فمن القضاء على الملكية إلى الجمهورية الوراثية, ومن الاقتصاد الاشتراكي إلى الاقتصاد الهش ومن الدفاع عن القضية الفلسطينية إلى التمحور مع الأعداء.

نحيي تركيا على موقفها وممارساتها المناصرة للشعب العربيّ الفلسطيني، ولكن بالمقابل نُحذّر من تحويل أحفاد العثمانيين إلى أوصياء على الأمّة العربيّة، الدور التركي مهمّ للغاية، ولكن هذا الأمر لا يعني مبايعة تركيا للتهرب من استحقاقات المسؤولية التاريخية والوطنية للأمة العربية.

يرى أندراوس أنه باسم الأمن تغتال الديمقراطية والحرية, ويؤكد أن إسرائيل هي مخابرات تملك دولة وليس العكس، وأن الأمن بات قاب قوسين أو أدنى من التسلط على القانون في دولة مارقة تدعي أنها واحة الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط.

فضيحة رفيق الحسيني مدير مكتب الرئيس الفلسطيني تكشف -كما يرى أندراوس- عن نهجٍ خطيرٍ يؤكد بشكل قاطعٍ بأنّ الأمور في السلطة انحدرت إلى الدرك الأسفل، وبات الخجل عملةً نادرةً في أوساطها, مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيبقى عصياً على الظلم والغبن.

يعتقد زهير أندراوس أنّ الحرب الإعلامية بيننا وبين الصهاينة لا تقتصر فقط على الإعلام الغربي، بل على الإعلام الإسرائيلي المستعرب، ومن هنا يرى أنّ تل أبيب وواشنطن تعملان بتنسيقٍ تامٍ من أجل تكميم الأفواه العربية والإسلامية التي ما زالت تقول نعم للمقاومة.

يسجل زهير أندراوس سبع ملاحظات على صفقة التبادل بين إسرائيل وحماس, مؤكدا أن الطرفين أصبحا بحاجةٍ ماسةٍ لطيّ هذا الملف، وعودة الأسرى الفلسطينيين إلى عائلاتهم وبيوتهم وكذلك عودة الجندي شاليط, مشيرا إلى أن إتمام الصفقة، سيكون له تداعيات كبيرة على الشارع العربي الفلسطيني.

يحاول أندراوس سبر غور ما حدث في المباراة التي جرت بين المنتخبين المصري والجزائري للتأهل لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا، مؤكدا أن هذه المباراة كشفت عورة الأمة, وأنها ما زالت تعاني من عاهات مستديمة، لا يعتقد أنّ الخلاص منها سيكون قريباً.

يشرح زهير أندراوس كيف تحولت فلسطين إلى دولة تسعى إسرائيل لأن تجعلها دولة يهودية خالصة, بدءا من وعد بلفور الأول إلى ما يسميه وعد بلفور الثاني الذي يحرم الفلسطينيين من حق العودة, طارحا العديد من التساؤلات من أجل حث الهمة لإنقاذ فلسطين.