زاهر البيك - أنقرة


الجديد من الكاتب

من دون سابق إنذار، اندلعت قبل أيام اشتباكات مسلحة بين أذربيجان وأرمينيا، وتخللها دعم تركي لوجستي لباكو. لكن ما علاقة تركيا بالصدام بين الدولتين؟ وهل تنظر للقضية على أنها استهداف لها بالدرجة الأولى.

بعد موافقة البرلمان المصري على قيام الجيش "بمهام قتالية" خارج الحدود، وذلك في سياق تدخل عسكري محتمل بليبيا اتجهت الأنظار لتركيا التي تربطها اتفاقية تعاون عسكري مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

يبدو أن أنقرة اعتمدت مؤخرا التكتم والمفاجأة في خطواتها المتصلة بليبيا، وتشي زيارة الوفد التركي الرفيع المستوى لطرابلس والمشاورات المكثفة مع أميركا وروسيا بسعي تركي واسع لترتيب مستقبل ليبيا.