حاتم كريم الفلاحي

حاتم كريم الفلاحي

خبير عسكري وضابط سابق في الجيش العراقي برتبة عقيد ركن


الجديد من الكاتب
Iraqi forces are seen at the entrance to the military airport after they retook it from Kurdish fighters near the disputed city of Kirkuk on October 16, 2017, in a major operation sparked by a controversial independence referendum.Thousands of residents fled Kurdish districts of Kirkuk for fear of clashes after Iraqi military forces launched operations against Kurdish fighters near the northern city, an AFP journalist said. / AFP PHOTO / Marwan IBRAHIM (Photo credit should read MARWAN IBRAHIM/AFP/Getty Images)

حققت الخطوة الأحادية الجانب التي اتخذتها القيادة الكردية بإقليم كردستان العراق يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي بتنظيمها استفتاءً بشأن الانفصال؛ حققت لهذه القيادة شعبية كبيرة جدا داخليا لكنها كانت محفوفة بالمخاطر.

MOSUL, IRAQ - FEBRUARY 23: Iraqi Emergency Response Division (ERD) troops wait for their order to advance on the Islamic State occupied Mosul Airport in west Mosul, part of the offensive to retake the city some two years after it fell to the hardline jihadist group, February 23, 2017. Iraqi forces encountered stiff resistance with improvised explosives, heavy mortar fire and snipers hampering their advance before they successfully took the airport. (Photo by Martyn Aim/Getty Images)

انطلقت معركة استعادة الجانب الغربي لمدينة الموصل بتاريخ 19 فبراير/شباط 2017، وكانت في بدايتها تجري بوتيرة متسارعة بسبب الإسناد الجوي غير المسبوق الذي أمنته طائرات التحالف الدولي ولكون المنطقة مفتوحة.

Smoke rises from clashes during a battle with Islamic State militants in the Mithaq district of eastern Mosul, Iraq, January 3, 2017. REUTERS/Thaier Al-Sudani

‎ستبدأ القوات الحكومية العراقية معركتها النهائية في الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل بعد وقفة تعبوية قصيرة، وسنحاول في هذه القراءة العسكرية استشراف العقبات التي قد تواجهها في سبيل حسم المعركة.