أندرس أسلوند

أندرس أسلوند

كبير زملاء المجلس الأطلسي في واشنطن


الجديد من الكاتب

للحروب ثمن باهظ، هذا هو الدرس الذي يتعلمه الشعب الروسي الآن. فمع مواصلة الكرملين مغامراته العسكرية في شرقي أوكرانيا وفي سوريا، يتساءل المرء عن مدى قدرة روسيا على تحمل تكاليفها.

إن سلطة الرئيس الروسي أضعف مما يبدو للناظرين. بل إن الأساس الذي تقوم عليه قوة بوتين -وهو الترتيبات الاقتصادية الزبائنية التي رسّخها- أصبح هو الخطر الرئيسي الذي يهدد بقاءه السياسي.