أمجد ناصر

أمجد ناصر

أمجد ناصر


الجديد من الكاتب

في مثل هذه الأيام -قبل ثلاثين عاماً- كانت بيروت تخضع لحصار إسرائيلي محكم من البر والبحر والجو، وكان النظام الرسمي العربي -كعادته- يمعن في المناشدات والشجب، من دون أن يحرك ورقة واحدة من أوراق ضغطه الكثيرة على المشهد الدولي لوقف التدمير.

يقول الكاتب إن قناة الجزيرة لم تخترع الثورة المصرية ولم تصنعها ولم تفبرك تلك الحشود التي قررت تحدي سلطة الأب والابن, كل ما فعلته هو أنها “كانت هناك” بين صفوف الشباب الثائرين الذين قرروا تغيير نظام يربض على صدورهم ثلاثين عاما.