أسيل الجندي - القدس المحتلة


الجديد من الكاتب

بالخروج من المسجد الأقصى من باب السلسلة، يصل الزائر بعد أمتار على يساره إلى مبنى المكتبة الخالدية التي تأسست عام 1900، وفي البهو الرئيسي يوجد 3 قبور يعود تاريخها للفترة الأيوبية المتأخرة.

يستوقف الزائر لبلدتي سلوان وجبل المكبر المجاورتين للمسجد الأقصى حجم الركام الذي خلفته الجرافات التابعة للبلدية بعد هدم المنازل هناك، أو الركام الناتج عن إجبار المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيا.

بالتعاون مع متحف ومكتبة المخطوطات التابعة لجامعة سانت جون في الولايات المتحدة أعلنت المكتبة الخالدية في البلدة القديمة بالقدس إنجاز الفهرسة الرقمية لمخطوطاتها لتصبح متاحة للجمهور لتصفحها عبر الإنترنت.

يصرّ أهالي بلدة السواحرة الشرقية الواقعة خلف الجدار العازل جنوب شرقي القدس على حقهم، ويرفضون التفريط بأي شبر من أرض "البقيعة" البرية التي يستهدفها الاحتلال منذ تسعينيات القرن الماضي بالتزوير والتسريب.

الأزمة المالية التي يعاني منها مستشفى جمعية المقاصد الخيرية دفع بنقابة العاملين بالمستشفى لإقامة خيمة اعتصام، في ظل مخاوف من إغلاقه، وهو الأمر الذي تستغله إسرائيل للسيطرة على المستشفى تحت غطاء الدعم.

بحلول عام 2003، بدأ اقتحام اليهود المتطرفين للأقصى بقرار قضائي، ثم صارت الاقتحامات جماعية عام 2006، حتى وصل الحال الآن إلى تأدية صلوات تلمودية علنية في ساحات المسجد أثناء مسار الاقتحامات. فماذا بعد؟