فنانون ينعون لاعب الكرة المصري أحمد رفعت

تامر حسني رامي صبري و محمد صلاح
المطربان رامي صبري وتامر حسني ولاعب الكرة محمد صلاح (مواقع التواصل)

بكلمات مؤثرة حرص عدد من المشاهير على نعي لاعب الكرة المصري أحمد رفعت الذي رحل عن عمر ناهز 31 عاما عقب تدهور حالته الصحية ونقله إلى المستشفى، ذلك عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي.

وعبر حسابه على منصة إكس، كتب لاعب الكرة المصري ونجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح: البقاء لله وربنا يصبر أهله وكل أحبائه.

 

ومن خلال خاصية القصص المصورة عبر إنستغرام، توجه تامر حسني بتقديم العزاء لأسرة الراحل وكتب "إنا لله وإنا إليه راجعون.. لاعب نادي مودرن ومنتخب مصر أحمد رفعت في ذمة الله.. تعازينا الحارة لأسرته الكريمة.. نسألكم الدعاء والفاتحة".

وتذكر الفنان شيكو اللقاء الذي جمعه بلاعب مودرن سبورت من خلال حسابه على إنستغرام، وأنه التقى به مرة واحدة.

وعبر حسابه على فيسبوك، كتب المطرب أحمد جمال "خبر محزن وفاة اللاعب أحمد رفعت بعد تعافيه من سقوطه في الملعب منذ فترة، إنا لله وإنا إليه راجعون ربنا يرحمه ويغفر له ويصبر أهله".

 

ونشرت الممثلة رانيا فريد شوقي صورته مصحوبة بمقولته "أكثر حاجة أثرت في تجربتي أن أي بني آدم يجب أن يعلم أنه في أي لحظة معرض للموت ولن يبقى سوى عمله".

كما نعاه المطرب رامي صبري من خلال خاصية القصص المصورة وكتب "لا حول ولا قوة إلا بالله، البقاء لله".

وكتبت الممثلة بسنت شوقي عبر حسابها على إنستغرام "لا إله إلا الله. ربنا يرحمه ويصبر عائلته".

أما الإعلامي إبراهيم فايق الذي حل أحمد رفعت ضيفا عليه، فأشار عبر حسابه على منصة إكس إلى أنه وفريق عمل برنامجه قرروا تخصيص محتوى حلقة اليوم عن الراحل.

وكتب "رجاء خاص.. امنحوا أحمد وأسرته ما يستحق من تقدير ودعاء.. ادعوا له بالخير والثواب والجنة وكثفوا الدعاء لأهله بالصبر والثبات.. اللحظات حرجة والمصاب جلل والفقيد غال على الجميع".

أزمة صحية

تعرض أحمد رفعت لأزمة صحية خطيرة إثر توقف عضلة القلب خلال مباراة ضد الاتحاد السكندري في مارس/آذار الماضي. ونقل على الفور إلى المستشفى حيث دخل في غيبوبة استمرت حوالي 9 أيام. وبعد فترة من الرعاية الطبية المكثفة، استعاد وعيه بالكامل وغادر المستشفى في أبريل/نيسان الماضي. وعاد لحياته الطبيعية وظهر مؤخراً في مقابلة مع إبراهيم فايق، حيث تحدث عن تجربته الصعبة. وأوضح أن الأزمة كانت مرهقة لأسرته، وشكر جميع من سانده خلال تلك الفترة.

كما ذكر أنه كان يلعب في فترة الصيام دون تناول مكملات غذائية، مما قد يكون السبب في توقف عضلة القلب. وأضاف أيضاً أنه واجه ضغوطاً نفسية شديدة لم يمر بها أي لاعب كرة من قبل، وكانت العامل الرئيسي في أزمته الصحية.

وفجر اليوم السبت، داهمته أزمة صحية وتم نقله إلى المستشفى مجددا حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي