بين بايدن وترامب.. مواقف مشاهير هوليود "تتأرجح" في انتخابات 2024

المصدر: أسوشيتيد برس من اليمين 1Jennifer Aniston (جينيفر أنيستون) Jennifer Aniston arrives at a screening of "The Morning Show" during PaleyFest on Friday, April 12, 2024, at the Dolby Theatre in Los Angeles. (Photo by Richard Shotwell/Invision/AP) 2Dwayne Johnson (دوين جونسون) FILE - This March 23, 2013 file photo shows actor Dwayne Johnson posing for a portrait at the Four Seasons in Los Angeles. Johnson also hosts "The Hero," competition series on TNT. The season finale airs Thursday, Aug. 1. (Photo by Eric Charbonneau/Invision/AP, File) 3 Beyoncé (بيونسيه) Beyonce walks onstage to accept the Innovator Award during the iHeartRadio Music Awards, Monday, April 1, 2024, at the Dolby Theatre in Los Angeles. (AP Photo/Chris Pizzello) 4 Kanye West (كانيه ويست) FILE - Kanye West, known as Ye, watches the first half of an NBA basketball game between the Washington Wizards and the Los Angeles Lakers in Los Angeles, on March 11, 2022. A senior Australian government minister said Wednesday, Jan. 25, 2023, that Ye, could be refused a visa due to antisemitic comments if he attempts to visit Australia. (AP Photo/Ashley Landis, File)
مواقف فنانين أميركيين من المرشحين الرئاسيين في انتخابات 2024 شهدت بعض التغييرات في الآونة الأخيرة (أسوشيتد برس)

تتمتع هوليود بأهمية خاصة في الانتخابات الرئاسية الأميركية، ومع الاستقطاب الحاد الذي تفرضه معركة الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بين مرشح الحزب الجمهوري والرئيس الأسبق دونالد ترامب ومرشح الحزب الديمقراطي والرئيس الحالي جو بايدن، تكتسب مواقف نجوم عاصمة السينما العالمية أهمية قصوى.

ويأتي انتخاب الرئيس الـ47 للولايات المتحدة كجولة ثانية بين ترامب وبايدن، وتحيط بها المخاوف بعد الاضطرابات التي تزامنت مع فوز بايدن في الجولة الماضية.

وقد لعب تأييد نجوم هوليود -ومن بينهم روبرت دي نيرو وميريل ستريب وتايلور سويفت وغيرهم- دورا بالغ الأهمية في الجولة السابقة، لكن الصورة الحالية تبدو أقل وضوحا، رغم إعلان بعض النجوم انحيازهم لأحد المرشحين.

البعض "يتخلى" عن دعم بايدن

وتشير استطلاعات الرأي إلى تراجع شعبية بايدن منذ انتخابه في عام 2020 لعدة أسباب، لعل أحدثها سياساته الداعمة لإسرائيل، وموقفه من الحرب الروسية على أوكرانيا، إلى جانب زيادة الضرائب على المواطنين، وهو ما دفع بعض المشاهير الذين أيدوه في الانتخابات الماضية لالتزام الصمت، وعلى رأسهم النجمة جينيفر أنستون وبراد بيت وبيونسيه.

وكانت ميشيل أوباما -زوجة الرئيس السابق باراك أوباما- دعت عبر حسابها في إنستغرام المواطنين للمشاركة في الانتخابات القادمة من خلال نشرها لغلاف ألبوم بيونسيه الأخير "کاوبوي کارتر"، معتبرة الألبوم الذي ينتمي لفئة الموسيقى الريفية، تعبيرا عن وحدة وقوة الشعب في عام الانتخابات، لكن بيونسيه لم تعلق على المنشور نهائيا.

أما النجم دواين جونسون المعروف بلقب "ذا روك"، فأكد لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية تراجعه عن دعم بايدن في الانتخابات القادمة، مشيرا إلى أنه سيحتفظ بموقفه السياسي لنفسه. وقال جونسون إنه حين صوت لبايدن في الانتخابات السابقة، كان يظن أنه أفضل قرار، إلا أنه لن يفعل ذلك مرة أخرى.

أما مغنية الراب كاردي بي التي طالما كانت تدعم المرشحين الديمقراطيين، فقالت لمجلة "رولينغ ستون" أنها اتخذت قرارا بمقاطعة الانتخابات الرئاسية القادمة نهائيا، لأنها ترى أن المرشحين قاما بخيانة الشعب، على حد وصفها.

وأوضحت كاردي بس أن عهد بايدن أصابها بخيبة الأمل بعد انخفاض الأجور وارتفاع أسعار المعيشة وتعامله مع القضايا الداخلية والخارجية، مشيرة إلى دعمه لروسيا في الحرب الأوكرانية، وكذلك إسرائيل في حربها على قطاع غزة، "الأمر الذي يشي بأنكم لا تهتمون بأحد، وتصرفون المليارات على أشياء سخيفة".

أما الممثل الكوميدي مايكل رابابورت، فأعلن عبر حسابه على إنستغرام تراجعه عن دعم بايدن، بسبب توقفه عن إرسال شحنات الأسلحة إلى إسرائيل بعد اقتحامها مدينة رفح (جنوب قطاع غزة). ويعرف رابابورت بدعمه القوي لإسرائيل.

نجوم "أوفياء" للرئيس الأميركي

في المقابل، أعلن بعض نجوم الغناء تأييدهم الخالص لبايدن في الانتخابات القادمة، ومنهم المغنية والممثلة باربارا استرايسند المعروفة بهجومها المستمر على ترامب.

وقالت استرايسند عبر حسابها بمنصة "إكس" (تويتر سابقا) إنها "ستواصل دعمها للرئيس الحالي لأنها ترى أن بايدن يسير بالولايات المتحدة نحو مستقبل أفضل ويستحق هذه الفرصة".

وانضم ليزو وكوين لطيفة وسينثيا اريفو وبن بلات إلى قائمة الداعمين لبايدن، بل شاركوا بالغناء في إحدى الفعاليات التي أقامتها حملة المرشح الديمقراطي الانتخابية في نهاية مارس/آذار الماضي بحضور الرئيسين السابقين باراك أوباما وبيل كلينتون.

وجمعت حملة بايدن مبالغ مالية كبيرة من تبرعات بعض الأسماء في عالم الإنتاج مثل جيفري كاترتبرغ، الذي يرى أن الرئيس الأميركي يجب أن يستمر لفترة انتخابية جديدة ويسعى لتبيض صورته أمام الشعب، مما دفعه للتبرع بمبلغ يقارب 900 ألف دولار.

وتبرع الفنان سيث ماكفارلن بـ100 ألف دولار، وكذلك الممثل لين مانويل ميراندا الذي نظم سباقا لجمع التبرعات لصالح حملة بايدن الانتخابية.

ومن المتوقع أن تتضاعف التبرعات بعد مشاركة النجمين جورج كلوني وجوليا روبرتس في فعالية كبرى ستنظمها حملة بايدن الانتخابية الشهر المقبل.

ترامب بين الأصدقاء والخصوم

أما مرشح الحزب الجمهوري والرئيس الأسبق دونالد ترامب، فتجمعه أيضا علاقات وطيدة مع نجوم ومشاهير هوليود بحكم عمله في مجال الإنتاج والترفيه، مما ساعده في كسب دعم بعضهم في انتخابات عامي 2016 و2020، حيث كانت كيم كارديشيان وباريس هيلتون ومايك تايسون من بين أبرز داعميه.

وأدى الاستقطاب الحاد الذي شهده المجتمع الأميركي في ظل ولايته إلى تراجع شعبيته أيضا، ويحاكم ترامب أمام محكمة نيويورك حاليا في القضية التي تعرف إعلاميا بـ"شراء الصمت"، حيث يواجه تهمة دفع مبلغ يقدر بـ130 ألف دولار للممثلة ستورمي دانييلز، لشراء صمتها عن علاقتهما المزعومة إبان مشاركته في انتخابات 2016.

وأدت المحاكمة إلى كشف سجلات بعض مكالمات ترامب، التي تضمنت محادثات مع بعض المشاهير، ومنهم لاعب كرة القدم الأميركية المعتزل توم برادي، الذي لا يتوقف عن دعم ترامب في كل جولاته، ولاعبة التنس المعتزلة سيرينا ويليامز، التي صرحت في السابق لموقع "تنس ناو" أنها ممتنعة تماما عن المشاركة في المشهد السياسي، رغم انتشار صورة تجمعها بترامب آنذاك.

أما المغنية الأميركية شير، فانتقدت المرشح الجمهوري، وقالت لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية نهاية 2023 إنها ستغادر البلاد في حال فاز ترامب بمقعد الرئاسة مجددا.

وواصل المغني الأميركي جون ليجيند هجومه على ترامب، وصرح لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية في أبريل/نيسان الماضي أن سياساته تميل إلى العنصرية، خاصة مع المواطنين من أصحاب البشرة السمراء.

كما أعلن مغني الراب "فات جو"، عبر بث مباشر على إنستغرام عدم دعمه لترامب، وعلل شراءه لأحد الأحذية التي تحمل توقيع علامة ترامب الجديدة، بأنه جامع للأحذية وكان عليه يقتنيها.

في المقابل، أعلن مشاهير آخرون دعمهم للمرشح الجمهوري، من بينهم مغنية الراب وعارضة الأزياء أمبير روز، التي فاجأت متابعيها على إنستغرام بنشرها لصورة تجمعها بترامب وزوجته ميلانيا، لتعلن من خلالها عزمها تأييده في الجولة المقبلة.

وبدوره، أعلن الممثل الأميركي جون فويت الحائز على جائزة الأوسكار عن دعمه الكامل لترامب، وذلك عبر مقاطع مصورة نشرها عبر حسابه على منصة "إكس"، وأكد من خلالها أنه الشخص الوحيد القادر على جعل الولايات المتحدة الأميركية عظيمة مرة أخرى.

وعاد المغني ورجل الأعمال الأميركي كانييه ويست لدعم ترامب من جديد، حيث انتشر فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يعلن فيه ويست عن دعمه في الانتخابات القادمة عقب سؤاله عن موقفه من قبل أحد الصحفيين.

ويخوض المغني كيد روك حملة لدعم ترامب في الانتخابات القادمة عبر حسابه في "إكس"، وهو أمر متوقع منه حيث تجمعه صداقة بالمرشح المحتمل منذ سنوات طويلة.

أما مغني الراب الشهير سنوب دوغ الذي عرف بسخريته المستمرة من الرئيس الأسبق، خاصة مع إظهاره له في شكل مهرج في كليب أغنية "لافيندر" عام 2017، فقد مارس حقه الانتخابي لأول مرة في 2020 من أجل دعم بايدن وإسقاط ترامب، خاصة بعد مقتل جورج فلويد على يد الشرطة الأميركية، إلا أنه فاجأ الجميع، أثناء لقائه مع المذيع ستيفان سميث، وأعلن تقديره لترامب وأنه لا يحمل سوى الحب والاحترام له، دون أن يعلن بوضوح عن المرشح الذي سينال صوته في الانتخابات المقبلة.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية