المشاهير يدعمون غزة: إسرائيل تستهدف الصحفيين وتستخدم سلاح التجويع ضد الفلسطينيين

كومبو للممثل خالد عبد الله و ميليسا باريرا Melissa Barrera Khalid Abdalla
من اليمين الممثلة المكسيكية ميليسا باريرا والممثل البريطاني خالد عبد الله (غيتي)

نشر الممثل البريطاني ذو الأصول المصرية خالد عبد الله عبر حسابه -على منصة إكس- جزءا من تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن الأوضاع الإنسانية الكارثية في غزة.

وكتب عبد الله على التقرير في تغريدته "بعد مرور أكثر من 100 يوم على الحرب، دمرت إسرائيل النظام الغذائي في غزة، واستخدمت الغذاء كسلاح، كما يقول خبراء الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان".

ويتناول التقرير الذي قام الممثل العالمي بنشره استخدام إسرائيل الغذاء والتجويع كسلاح ضد الشعب الفلسطيني.

وأشار التقرير إلى أن الفلسطينيين يتضورون جوعا، ويكافحون من أجل العثور على الغذاء والمياه، ولا تتلقى النساء الحوامل التغذية المناسبة مما يعرضهن للخطر، ويوجد ما يقارب من 335 ألف طفل معرضين لسوء التغذية، مما قد يتسبب في مواجهة جيل كامل لخطر الإصابة بالتقزم والإعاقة بسبب نقص التغذية مع استمرار المجاعة التي يفرضها الاحتلال.

يواصل بذلك بطل مسلسل "التاج" (The Crown) تضامنه مع القضية الفلسطينية، فقبل أيام وخلال حفل توزيع جوائز "الإيمي" السنوي الـ75 حرص على التقاط صور كشفت عن ما كتبه على يديه بقلم أسود "لن يحدث مرة أخرى" في إشارة إلى الحرب الدائرة في فلسطين.

 

وكان الممثل الذي مثل دور صديق الأميرة ديانا الراحل دودي الفايد أثناء العرض الأول لمسلسل "التاج" في لوس أنجلوس قد دعا إلى وقف إطلاق النار في غزة، وكتب على يديه "أوقفوا إطلاق النار الآن".

 

وحول استشهاد أكثر من 60 صحفيا أثناء تغطية الحرب في غزة، نشرت الممثلة المكسيكية ميليسا باريرا عبر خاصية القصص المصورة على إنستغرام صورا لها مرتدية قميصا يحمل كلمة "صحافة" Press من تصميم الفلسطينية جنان مطري.

Last month we released our PRESS tee with @jenanmatari to honor our fallen journalists in Gaza. FROM INSTGRAM : foryourviewingpleasure and jenanmatari
باريرا ارتدت قميصا يحمل أسماء صحفيين استشهدوا أثناء تغطية الحرب في غزة من تصميم جنان المطري (مواقع التواصل)

وبسبب منشوراتها الداعمة لفلسطين وإدانتها للحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، قررت الشركة المنتجة لفيلم "صرخة 7" (Scream 7) استبعاد باريرا من بطولة الفيلم، وكتبت حينها بمناسبة أعياد الميلاد عبر حسابها على إنستغرام "آمل ألا تتجاهل حقيقة أنك تحتفل بميلاد طفل (السيد المسيح) تعرض للاضطهاد والاستهداف، واضطر أهله إلى الفرار إلى مصر، بينما يتعرض الآن ملايين الفلسطينيين من الجزء المحدد من العالم للاضطهاد، وتم استهدافهم وإجبارهم على الفرار من منازلهم تحت قصف عشوائي وبلا هوادة".

المصدر : مواقع إلكترونية