جيمس كاميرون مخرج "تيتانيك": انفجار الغواصة تيتان لم يكن مفاجأة

"Avatar: The Way Of The Water" Press Conference
المخرج الأميركي جيمس كاميرون (غيتي)

كشف الأميركي جيمس كاميرون مخرج فيلم "تيتانيك" (Titanic) عن قيامه بالغطس 33 مرة لمشاهدة حطام السفينة الشهيرة، وذلك في تعليق له على حادث فقدان الغواصة "تيتان" (Titan) التي أعلن خفر السواحل الأميركي تحطمها ومقتل 5 أشخاص كانوا على متنها في رحلة لمشاهدة حطام السفينة في أعماق المحيط الأطلسي.

وقال كاميرون (68 عاما) لشبكة "إيه بي سي نيوز" (ABC NEWS) إن ما حدث للغواصة "تيتان" يشبه ما حدث لسفينة "تيتانيك" في عام 1912، وأضاف "لقد أدهشني التشابه مع كارثة تيتانيك نفسها، حيث تم تحذير القبطان مرارا وتكرارا من الجليد أمام سفينته، ورغم ذلك أبحر بأقصى سرعة في حقل جليدي في ليلة غير مقمرة ومات الكثيرون نتيجة لذلك".

وتابع "بالنسبة للمأساة الحالية هي مشابهة جدا، والحادث لم يكن مفاجأة حيث وجهت تحذيرات للغواصة"، في إشارة إلى المخاطر التي كانت تحيط برحلات غواصة "تيتان" التي تنقل المهتمين إلى أعماق بعيدة في المحيط.

وكشف كاميرون عن تجاربه السابقة، وقال إنه غطس 33 مرة نحو موقع حطام "تيتانيك"، كما نزل إلى مواقع أعمق في المحيط، وأشار إلى أنه غاص في مارس/آذار 2012 إلى خندق ماريانا في غواصة طولها 24 قدما وتسمى "ديب سي تشالنجر" (Deepsea Challenger)، في مغامرة أثارت قلق الكثيرين حتى أن بعضهم كتب رسائل للشركة المسؤولة وقالوا إن ما تفعله أمر تجريبي والغواصة غير مؤهلة لنقل الركاب.

وكان فيلم تيتانيك الذي أخرجه جيمس كاميرون قد عرض لأول مرة في عام 1997، وتناول غرق السفينة "تيتانيك" في أولى رحلاتها عبر المحيط الأطلسي في عام 1912، وقام ببطولة الفيلم ليوناردو دي كابريو وكيت وينسليت، وأعيد عرض الفيلم في شهر فبراير/شباط الماضي بتقنية ثلاثية الأبعاد (3D).

وأصدر كاميرون أيضا فيلما وثائقيا عن "تيتانيك" من إنتاج "ناشيونال جيوغرافيك" بعنوان (تيتانيك: بعد 25 عاما).

نهاية كارثية

وأعلن الأميرال جون موغير القائد بخفر السواحل الأميركي أن الأشخاص الخمسة الذين كانوا على متن غواصة "تيتان" لقوا حتفهم جراء انفجار "كارثي" في أعماق المحيط الأطلسي.

وقال موغير، في مؤتمر صحفي، إن الحطام الذي عثر عليه أمس الخميس يشير إلى "انفجار كارثي للغواصة من الداخل"، واستبعد العثور على جثامين الأشخاص الذين كانوا في الغواصة، وقال "هذه بيئة لا ترحم بشكل لا يصدق أسفل قاع البحر".

ومن جهتها، نعت شركة "أوشن غيت إكسبيديشنز" (OceanGate Expeditions) المشغلة للغواصة الرجال الخمسة الذين كانوا على متنها، ووصفتهم بأنهم "مستكشفون حقيقيون"، وقالت إن "قلوبنا مع هذه الأرواح الخمسة وكل فرد من عائلاتهم في هذا الوقت العصيب".

المصدر : مواقع إلكترونية