مهرجان الجونة السينمائي يحتفي بالفيلم السوداني "وداعا جوليا"

الفيلم السوداني "وداعا جوليا" " Good bye Julia
البوستر الدعائي للفيلم السوداني "وداعا جوليا" (الجزيرة)

كشفت إدارة مهرجان الجونة السينمائي عن اختيار الفيلم السوداني "وداعا جوليا" (Good bye Julia) للعرض الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك ضمن الدورة السادسة للمهرجان والتي من المفترض أن تقام في أكتوبر/تشرين الأول المقبل بعد تأجيل الدورة لمدة عام.

وجاء في البيان الصادر من إدارة المهرجان أن فيلم "وداعا جوليا"، للمؤلف والمخرج السوداني محمد كردفاني، سيتم عرضه خلال الدورة المقبلة، بعد أن يعرض خلال الأيام المقبلة في فعاليات الدورة الـ76 لمهرجان كان السينمائي، حيث يحظى الفيلم باهتمام كبير من رواد صناعة السينما.

وعلق مدير المهرجان انتشال التميمي على اختيار الفيلم، في تصريحات لمواقع محلية، بأنه "سعيد بعرض الفيلم السوداني في الجونة، خاصة أن محمد كردفاني مخرج موهوب وأنجز فيلما قويا يدعو إلى التفكير وسيتردد صدى الفيلم إلى المشاهدين في جميع أنحاء العالم".

أما منتج الفيلم وهو المخرج السوداني أمجد أبو العلاء، الذي حاز على نجمة الجونة الذهبية في دورة سابقة عن فيلمه "ستموت في العشرين"، فعلق على اختيار الفيلم قائلا "تسعدني العودة إلى مهرجان الجونة مع فيلم وداعا جوليا، محمد كردفاني مخرج قدير للغاية وفيلمه يرصد تجربة إنسانية".

أزمة سياسية في إطار إنساني

تدور أحداث الفيلم في إطار إنساني حول مطربة متقاعدة تعيش في شمال السودان، تستضيف امرأة تدعى جوليا وهي أرملة رجل من جنوب السودان.

ومن خلال الحياة الاجتماعية والإنسانية، يطرح الفيلم تساؤلا إن كان الصراع بين الشمال والجنوب سياسي أم عنصري؟

وقد حصل الفيلم على دعم من مهرجان الجونة وآفاق عربية ومهرجان البحر الأحمر والعديد من المهرجانات الأخرى.

وقبل أسبوعين، كشف أمجد أبو العلاء على هامش ندوة في القاهرة، أن بطلة الفيلم إيمان يوسف عالقة على المعبر في الصحراء بعد الأحداث التي شهدها السودان مؤخرا، حيث من المفترض أن تحضر مهرجان كان السينمائي.

عودة قوية

ويأتي الإعلان عن الفيلم السوداني "وداعا جوليا" كأول فيلم ضمن عروض الجونة السينمائي في محاولة لإثبات الوجود القوي للمهرجان مرة أخرى وذلك بالتزامن مع الإعلان عن انضمام الناقد السينمائي أحمد شوقي ليتولى مهمة منصة الجونة السينمائية بعد عمله لسنوات نائبا للمدير الفني في مهرجان القاهرة السينمائي، إلى جانب الإعلان عن انضمام الناقد أندرو محسن كأحد مبرمجي الدورة السادسة للجونة بعد عمله كمنسق المكتب الفني في مهرجان القاهرة أيضا، ويأتي ذلك بعد اعتذار مبرمجي مهرجان الجونة عن العمل ومنهم الناقد محمد طارق.

وتجري حاليا إعادة هيكلة مهرجان الجونة، ليظهر بفريق عمل مختلف عن الدورات الخمس الماضية بعد انسحاب المخرج أمير رمسيس، الذي تولى المدير الفني للمهرجان لسنوات، والفنانة بشرى رزة التي تولت مهمة عمليات المهرجان منذ انطلاقه.

واستطاع مهرجان الجونة السينمائي في دوراته الخمس الماضية أن يحقق وجودا قويا في المنطقة العربية سواء على مستوى الأفلام أو النجوم المشاركين من أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة