"بنات ألفة" التونسي.. أفضل فيلم وثائقي في جوائز جوثام للسينما المستقلة

بنات ألفة في مهرجان كان
مشهد من فيلم "بنات ألفة" الفائز بجائزة أفضل وثائقي في جوائز حوثام (مواقع التواصل)

فاز الفيلم التونسي "بنات ألفة" (Four Daughters) للمخرجة كوثر بن هنية، بجائزة جوثام كأفضل فيلم وثائقي في المسابقة السنوية المخصصة للسينما المستقلة. وأعلن معهد جوثام للسينما والإعلام عن أسماء الفائزين بجوائز النسخة الـ33 في حفل أقيم بمدينة نيويورك الأميركية مساء الاثنين 27 نوفمبر/كانون الثاني الجاري.

وجاء فوز "بنات ألفة" بعد منافسة شديدة مع أربعة أفلام هي "جسدنا" (OurBody ) للمخرجة كلير سيمون، و"ضد المد" (Against The Tide) للمخرجة سارفينك كاور، وفيلم "أبولونيا.. أبولونيا" ( Apolonia, Apolonia) للمخرجة ليا غلوب، و"20 يوما في ماريوبول" (20Days In Mariupol) من إخراج مستيسلاف تشرينوف.

إشادة عالمية

وشارك الفيلم الفائز في مهرجان كان السينمائي لعام 2023، وحصد العديد من الجوائز في المهرجان منها جائزة "العين الذهبية" التي تذهب للأفلام الوثائقية، وجائزة "السينما الإيجابية" التي تمنح للفيلم الطويل الأكثر إيجابية في قائمة الأفلام المرشحة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان، كما حصل على تنويه خاص من لجنة الناقد فرنسوا شالي والتي تقدمها جمعية فرنسوا شالي على هامش مهرجان كان.

“بنات ألفة”.. قصة أم تونسية قاسية فرت ابنتاها إلى داعش في ليبيا (مونت كارلو الدولية)
“بنات ألفة”.. قصة أم تونسية قاست غياب ابنتيها (مواقع التواصل)

ويمثل الفيلم تونس في جوائز الأوسكار في فئة أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية في حفل الجوائز التي من المقرر أن تقام في مارس/آذار 2024، وهو الفيلم الثاني للمخرجة التونسية الذي يتم ترشيحه للأوسكار، حيث سبق ورشح فيلمها "الرجل الذي باع ظهره" ووصل إلى القائمة القصيرة في ترشيحات الأوسكار بعد فوزه أيضا بالعديد من الجوائز العالمية.

ومزجت كوثر بن هنية في عملها بين الفيلم الوثائقي والروائي، حيث قدمت قصة حقيقية حدثت لامرأة تونسية تدعى ألفة لديها أربع بنات، تتغير حياتها بعد أن تختفي اثنتان من بناتها، وتكتشف لاحقا تورطهما مع جماعات إرهابية.

حيوات ماضية

وكان فيلم "حيوات ماضية (Past Lives) للمخرجة سيلين سونغ، فاز بالجائزة الكبرى لأفضل فيلم في جوثام، يليه فيلم" تشريح السقوط" (Anatomy of a Fall) الفائز بجائزة أفضل فيلم في فئتي الفيلم الدولي وأفضل سيناريو، وفاز تشارلز ميلتون بجوائز التمثيل عن أدائه في فيلم "مايو ديسمبر" (May December) للمخرج تود هاينز، وليلي غلادستون عن دورها الرئيسي في "البلد المجهول" (The Unknown Country).

وكان فيلم "جميعنا غرباء" (All of Us Strangers) للمخرج أندرو هاي سجل 4 ترشيحات في جميع الفئات، ثم "حيوات ماضية" لسيلين سونغ، و"ألف وواحد" للمخرجة إيه في روكويل بـ3 ترشيحات لكل منهما بينها جائزة أفضل فيلم، إلى جانب "عرض" (Showing Up) للمخرج الأميركي كيلي ريتشاردت، و"الممرات"(Passages) للمخرجة إيرا ساكس، و"الواقع" (Reality) الذي انضم إلى فيلم "جميعنا غرباء" (All of Us Strangers) في الترشيح لجائزة أفضل فيلم دولي، وكان المرشحون هم" تشريح السقوط" (Anatomy of a Fall) و"أشياء تعيسة" (Poor Things) و"طوطم" (Tótem) و"منطقة الاهتمام" (The Zone of Interest).

وأسقط معهد جوثام المنظم للمسابقة شرط عدم تجاوز ميزانية العمل المرشح للجوائز لمبلغ 35 مليون دولار، وهو ما منح الفرصة لمشاركة عدد أكبر من الأفلام، ومنها "باربي".

المصدر : الجزيرة + وكالات