بعد فريدي ميركري.. رامي مالك يجسد شخصية باستر كيتون

يجري النجم الأميركي رامي مالك محادثات لبطولة مسلسل قصير من إنتاج "وارنر بروس" ومن إخراج مات ريفز، ويحكي سيرة حياة الممثل الأميركي الراحل "باستر كيتون"؛ أحد رواد السينما الصامتة.

يقوم المسلسل على كتاب "باستر كيتون: حياة صانع أفلام" الصادر في 2022، من كتابة وتحقيق الصحفي الأميركي جيمس كيرتس، وتواصل "وارنر بروس" المفاوضات حول حقوق الكتاب.

وإلى جانب الإخراج، يشارك مخرج فيلم "الرجل الوطواط" (The Batman) في إنتاج المسلسل القصير الجديد، من خلال شركته "السادس وأيداهو" (6th & Idaho)، بالتعاون مع رامي مالك وديفيد ويدل، لصالح "وارنر بروس".

الحياة الدرامية للوجه الحجري

يُعد باستر كيتون أحد رواد السينما الصامتة في العالم، وأحد منافسي النجم شارلي شابلن. وُلد عام 1895 تحت اسم جوزيف فرانك، وبدأ حياته وهو طفل في أعمال فرق "الفودفيل" المسرحية الجوالة، حيث عمل والداه، قبل أن ينتقل إلى الفن الوليد حينها "السينما" في أواخر العقد الأول من القرن العشرين.

وكان أول فيلم لكيتون هو الكوميديا ​​الصامتة "صبي الجزار" (The Butcher Boy)، ليشتهر بأداء الأعمال المثيرة والكوميديا ​​الجسدية مع تعبيرات الوجه الخالية من التعبيرات.

اشتهر بلقب "الوجه الحجري" ليؤسس شركته الإنتاجية "باستر كيتون للإنتاج" ويبدأ إخراج أفلامه، بما في ذلك الأكثر شهرة "شيرلوك جونيور" (Sherlock Jr).

وظل أحد نجوم العشرينيات والثلاثينيات، مشتهرا بأداء المشاهد الخطرة بنفسه، قبل أن ينتقل للعمل مع ميترو غولدوين ماير و"كولومبيا بيكتشرز" لتتراجع شعبيته السينمائية فترة، ويقع ضحية إدمان الكحول وتنهار حياته الأسرية والعملية، قبل أن يتعافى من الإدمان ويعاود مسيرته كاتبا كوميديا محترفا، حتى حاز على جائزة أوسكار الشرفية عن مجمل أعماله، مما يجعل سيرته الذاتية مسرحا حافلا للدراما وقصة مغرية لصناعها.

ثاني سيرة في مسيرة رامي مالك

شخصية باستر كيتون ستكون الشخصية التاريخية الفنية التي يجسدها النجم الأميركي من أصل مصري رامي مالك، بعد تجسيده شخصية نجم فرقة "ذا كوين" الراحل فريدي ميركوري التي حصل عنها على جائزة أفضل ممثل بمسابقة الأكاديمية الأميركية لعلوم وفنون الصورة المتحركة (أوسكار) عن فيلم "الملحمة البوهيمية" (Bohemian Rhapsody) عام 2018.

كما عرفه الجمهور بسبب تجسيده دور "إليوت أندرسون" في المسلسل الأميركي "مستر روبوت"، وقدم أدوارا مميزة في عدد من الأفلام، ومنها أفلام "الحرب في الوطن" (The War at Home)، و"بابيلون" (Papillon)، و"لا وقت للموت" (No Time to Die)؛ آخر أفلام سلسلة "جيمس بوند".

من الأبطال الخارقين إلى السيرة الفنية

مسلسل "كيتون" هو أول سيرة ذاتية فنية يخرجها مات ريفز، فقد حقق المخرج والسيناريست الأميركي نجاحه في أفلام الخيال العلمي والأبطال الخارقين بالتعاون مع "وارنر بروس".

وأخرج آخر أفلام سلسلة "الرجل الوطواط" 2022، من بطولة روبرت باتينسون، كما أعاد تقديم واستكمال سلسلة "كوكب القرود" في فيلمين نالا استحسانا كبيرا؛ هما "فجر كوكب القرود" (Dawn of the Planet of the Apes) عام 2014، و"حرب كوكب القرود" (War for the Planet of the Apes) عام 2017.

ربما تكون تجربة جديدة وغريبة عليه، لكنها ستكون محكومة بنص السيرة الذاتية لحياة نجم الكوميديا الصامتة الراحل باستر كيتون التي كتبها الصحفي جيمس كيرتس.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية