وفاة عميد الدراما السورية بسام لطفي عن عمر يناهز 82 عاما

الفنان السوري بسام لطفي
الفنان السوري بسام لطفي قدم أكثر من 100 عمل في الدراما، وهو من أشهر الأصوات الإذاعية ببرنامجه "حكم العدل" الذي قدمه على مدى 30 عاما (الجزيرة)

أعلنت نقابة الممثلين في سوريا -اليوم الجمعة- وفاة الممثل بسام لطفي أبو غزالة عن عمر يناهز 82 عاما، والممثل الراحل والد الفنان الشاب إياس أبو غزالة.

ويعد الممثل بسام لطفي -المولود في مدينة طولكرم الفلسطينية عام 1940 ثم انتقل مع أسرته إلى سوريا بعد نكبة 1948- واحدا من الرعيل الأول للدراما السورية والمساهمين في تأسيسها، إذ شارك في تأسيس نقابة المهن التمثيلية في سوريا؛ وهو ما جعل البعض يطلق عليه لقب "عميد الدراما السورية"، خاصة أنه قدم خلال مشواره عددا كبيرا من أهم الأعمال وأشهرها "يوميات مدير عام"، و"نهاية رجل شجاع"، و"إخوة التراب"، و"التغريبة الفلسطينية".

كما يعد من أشهر الأصوات الإذاعية؛ إذ قدم العديد من الأعمال، منها برنامج "حكم العدل" الذي قدمه على مدى 30 عاما.

تأسيس مؤسسات فنية في سوريا

تلقى بسام لطفي تعليمه الابتدائي في مدارس طولكرم وكان والده معلما، لكن عند نشوب حرب 1948، وصل جيش الإنقاذ العربي من سوريا إلى فلسطين؛ حيث شهدت مدينته طولكرم العديد من المعارك، وشاركت وقتها والدته في تأسيس مستشفى مع نساء مدينتها وتطوعت بطهي الطعام للجرحى والجنود. وعند انسحاب جيش الإنقاذ، انتقلت العائلة إلى سوريا على أمل العودة إلى فلسطين مرة أخرى.

وبعد سنوات، بدأ بسام لطفي نشاطه الفني والمسرحي في دمشق عام 1957، وأسهم في تأسيس عدد من المؤسسات الفنية السورية، منها نادي الشباب العربي والمسرح القومي السوري، والمسرح العسكري السوري، والمسرح الوطني الفلسطيني.

109 أعمال

وخلال مشوار امتد لسنوات طويلة، قدم بسام لطفي نحو 109 أعمال، وكان آخرها ظهوره ضيف شرف في مسلسل "حارس القدس" عام 2020، وضيف شرف في "باب الحارة" الجزء العاشر عام 2019، ومن أعماله أيضا "شوارع الشام العتيقة"، و"شبابيك"، و"قاع المدينة"، و"الحوت"، و"ولادة من الخاصرة"، وقدم شخصية عبد الله بن الزبير في مسلسل "فارس بني مروان" و"أحلام كبيرة".

وفي السينما، قدم فيلم "دمشق –حلب"، و"زهرة حلب"، و"دمشق مع حبي"، و"رجال تحت الشمس".

المصدر : مواقع إلكترونية