مسلسل "وعد إبليس".. عودة قوية لعمرو يوسف وأداء تقليدي لفتحي عبد الوهاب

أبطال مسلسل "وعد إبليس" عمرو يوسف وفتحي عبد الوهاب وعائشة بن أحمد ويعقوب الفرحان (مواقع التواصل)

لا تزال تيمة الصراع بين الخير والشر والنزعات الشيطانية التي يواجهها الإنسان مغرية لصناع الدراما في السينما والتلفزيون، وهي القصة التي صاغها الألماني غوته في مسرحية "فاوست"، التي قدم خلالها الشيطان الذي يعرض على الإنسان متع الحياة لكن بمقابل، وهو ما يخلق حالة الصراع.

بدأت منصة "شاهد" مؤخرا عرض مسلسل "وعد إبليس" الذي شهد عودة الممثل عمرو يوسف إلى الدراما التلفزيونية، ويشاركه البطولة فتحي عبد الوهاب وعائشة بن أحمد ويعقوب الفرحان والممثلة الأميركية باولا باتون وتظهر نيللي كريم ضيفة شرف، والمسلسل من تأليف توني جورين وإنجي لومان فيلد ومن إخراج كولين توج.

ولم يكن "وعد إبليس" العمل الأول الذي يتناول تيمة الشيطان دراميا؛ فقدمت لأول مرة في فيلم "سفير جهنم"، وقدم المعالجة وقتها الفنان يوسف وهبي الذي قام بتأليف وإخراج الفيلم عام 1943، في حين قدم محمود المليجي شخصية الشيطان عام 1955 في فيلم "موعد مع إبليس" للمخرج كمال التلمساني.

من جانبه، أدى الممثل الراحل خالد صالح شخصية شبيهة بالشيطان في فيلم "الريس عمر حرب" عام 2008 بشكل مختلف ومعالجة بعيدة عن القصة الأصلية، وعادت معالجة فاوست مرة أخرى عام 2016 في مسلسل "ونوس"، وهذه المرة قدم الفنان يحيى الفخراني شخصية الشيطان.

عودة بـ6 حلقات فقط

تدور أحداث "وعد إبليس" خلال 6 حلقات، ونجح المسلسل في إعادة عمرو يوسف مجددا للمنافسة التلفزيونية بعد العديد من الإخفاقات وسوء الحظ الذي تعرض له بعد توقف مشروع مسلسله "أحمس"، الذي كان من المفترض أن يقدم خلاله شخصية الملك أحمس، لكن -بمجرد عرض المقاطع الترويجية الدعائية للمسلسل- تعرض صناع العمل للهجوم، فقررت الشركة المنتجة عدم عرضه.

وبعدها، اتفق يوسف على تقديم شخصية خالد بن الوليد في مسلسل "سيف الله"، وكان من المفترض أن يتم التصوير في الأردن، لكن توقف العمل إلى أجل غير مسمى.

خرج عمرو يوسف لعدة سنوات من المنافسة، بعد أن حقق شعبية قبلها في العديد من الأعمال التي قام ببطولتها مثل "جراند أوتيل" و"عشم إبليس" و"طايع".

الأداء بين التشابه والاختلاف

يعد "وعد إبليس" -الذي تم الترويج له باعتباره واحدا من أضخم الأعمال التي أنتجتها "شاهد"- عودة قوية ليوسف ومحاولة جادة تحسب له، وتؤكد أنه يستحق الحصول على فرص مميزة، حيث جاء أداؤه لشخصية إبراهيم، الذي يكتشف أن زوجته تعاني من مرض خطير قد يؤدي بها للموت، مقنعا وبعيدا عن التصنع، وملائما للحالة الفنية الخاصة بالعمل، وجاء أداء يوسف متميزا أيضا في المشاهد التي قدمها باللغة الإنجليزية.

أما الفنانة التونسية عائشة بن أحمد التي تقدم شخصية زينة الزوجة التي تكتشف مرضها وحملها في الوقت نفسه، فقدمت أداء مشابها لأدوار سبق أن أدتها، ولعل الشخصية التي قدمتها لم تكن بحاجة إلى أكثر من أداء هادئ يتفق وطبيعة عائشة.

صورة نمطية للشيطان

كان الرهان على قدرات الفنان فتحي عبد الوهاب، الذي اشتهر في السنوات الأخيرة بإجادة تقديم الشخصيات المعقدة التي تحتاج لممثل قادر على التلون، لكنه في تقديمه لشخصية الشيطان في "وعد إبليس"، ظهر بصورة شديدة النمطية سواء على المستوى الشكلي من حيث اللحية المحددة بشكل ظهر من قبل في بعض الأعمال السابقة، وحتى الماكياج الخاص بالعين، أو على مستوى الأداء.

لم يكن عبد الوهاب موفقا في تقديم الشخصية، وجاءت تعبيرات وجهه مشابهة إلى حد كبير لتعبيرات إمام المسجد في الشخصية التي سبق أن قدمها في "جزيرة غمام" في رمضان 2022.

أما الفنان السعودي يعقوب الفرحان، فقدم أداء مقنعا، أكد سيطرته التامة على الشخصية التي أداها، خاصة في مشهد الانتحار الذي قدمه بحرفية شديدة.

نقاط تميز

بدا مسلسل "وعد إبليس" في حلقاته الأولى محكما بحبكته الدرامية اللافتة للانتباه، التي تدور حول إبراهيم الذي يعقد صفقة مع الشيطان من أجل إنقاذ زوجته.

ويعتبر الغرافيك أيضا، إلى جانب السيناريو، من العناصر التي ميزت العمل، كما ساعدت كادرات التصوير والإضاءة في الإيحاء العام بحالة المسلسل، وأسهمت الإضاءة في تجسيد تفاصيل الخير والشر ونقاط الضعف والقوة للأبطال.

ولا يمكن إغفال عنصر الموسيقي لأمين بوحافة، التي أضافت مزيدا من التشويق والإثارة والخوف في بعض المشاهد، فجاء التركيب الموسيقي مناسبا ومتماشيا مع الأحداث.

ومن الأشياء التي جاءت مميزة أيضًا الديكور، والتراكيب البصرية للمشاهد، بداية من عجلة الشيطان، والغرفة التي يعيش بها العالم العربي، والمنزل الذي انطلق من خلاله البطل إلى عالم الشيطان وما كان فيه من مرايا والصورة التي ظهرت من خلال هذه الغرفة وديكوراتها المختلفة، وما كان لهذا الديكور من أثر إيجابي على التكوين الكلي للصورة.

التناغم الواضح بين عناصر المسلسل أكد رؤية إخراجية متماسكة وقدرة كبيرة على التنسيق من قبل المخرج كولين توج.

تشابه مع فيلم "الفيل الأزرق"

ورغم محاولة ابتعاد أسرة العمل عن أجواء مسلسل "ونوس" للفنان يحيى الفخراني، الذي تناول إغواء الشيطان من قبل، فإن هناك تشابها يصل إلى حد التطابق مع فيلم "الفيل الأزرق"، الذي عرض عام 2014 للفنان كريم عبد العزيز.

ظهر وشم عجلة الشيطان على ظهر من يوقع التعاقد مع الشيطان، وهو ما يحدث في فيلم "الفيل الأزرق"، حين يقوم الجنّي بالتجلي في صورة شخص، فيتم رسم الوشم على ظهره.

وإلى جانب تشابه المشاهد، هناك تشابه بين شخصيات العملين؛ إذ جاءت شخصية واحدة من بطلات العمل نسخة من شخصية هند صبري في الفيلم الشهير، وارتدت الشخصية أزياء هند وقدمت رقصاتها في "وعد إبليس" بالطريقة نفسها حتى في الفكرة في كون الشخصية تظل مجرد حلم وخيال للبطل.

وفي مسلسل "وعد إبليس" أيضا، ينتقل عمرو يوسف بين عالم الإنس والجن من خلال بوابة تشابهت كثيرا مع البوابة التي مر بها كريم عبد العزيز في الفيلم من أجل أن يدخل إلى عالم الشيطان.

هذه التشابهات لا تقلل من قيمة التجربة في "وعد إبليس" والمحاولة الجادة في تقديم معالجة جديدة ومختلفة عن فاوست.

المصدر : الجزيرة