9 أفلام عربية تتنافس على أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية في الأوسكار

منافسة قوية للسينما العربية قبل تصفيات الترشيحات المختارة لجوائز أوسكار 2022

رشحت 9 دول عربية الأفلام التي تمثلها في الدورة الـ94 للأوسكار لأفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنجليزية، وهي المسابقة التي تضم 93 فيلما يتم تصفيتها لتصل إلى القائمة القصيرة المنافسة 5 أفلام فقط، ليتم الإعلان عن الفيلم الفائز في شهر مارس/آذار 2022 على مسرح دولبي بلوس أنجلوس.

الحرية بالهيب هوب

بعد عرضه في المسابقة الرسمية لمهرجان الجونة السينمائي، رشحت لجنة اختيار الفيلم المشارك في الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي ممثلا المغرب فيلم "علّي صوتك" ليتنافس مع قائمة الأفلام العربية وغير الناطقة بالإنجليزية على الجائزة.

الفيلم الذي أخرجه نبيل عيوش قرر أن يعبر من خلال موسيقى الهيب هوب حالة التمرد التي يعيش بها جيل من الشباب بحثا عن الحرية، فالبطل مغني راب يعمل بمركز تنمية المواهب بحي شعبي في المغرب يسعى لاحتواء مجموعة من الشباب وانتشالهم من الأزمات الحياتية بالتعبير عن أنفسهم بالموسيقى، ويتطرق الفيلم أيضا إلى تجنيد الشباب في المغرب لأعمال إرهابية وكيف أن يكون الفن وسيلة الإنقاذ.

تونس "فرططو الذهب"

بعد مشاركته في أيام قرطاج السينمائية، يشارك الفيلم التونسي "فرططو الذهب" للمخرج عبد الحميد بوشناق في قائمة أفضل فيلم أجنبي للأوسكار.

تدور أحداث الفيلم حول "معز" وهو ضابط شرطة دموي لكنه يتغير بفضل صبي صغير يقابله وينطلق معه في أحداث تغير من طريقة تناوله للحياة.

هليوبوليس

وتشارك الجزائر بفيلم للمخرج جعفر قاسم، وبطولة عزيز بوكروني ومهدي رمضاني، وبعض الفنانين من فرنسا.

"هليوبولس" عن فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر في الأربعينيات من القرن الماضي وما تعرضت له ولاية قالمة بشمال شرق الجزائر وقتها. ورشحت الجزائر فيلم "هليوبوليس" المخرج جعفر قاسم للمنافسة على جائزة الأوسكار.

أميرة

وحول القضية الفلسطينية، انضم للقائمة فيلم "أميرة" للمخرج محمد دياب ليمثل الأردن.

فيلم أميرة بطولة صبا مبارك وعلي سليمان وتارا عبود، وشارك في العديد من المهرجانات العالمية والدولية منها فينيسيا والجونة.

تدور أحداث الفيلم حول "أميرة"، الفتاة المراهقة التي ولدت بعد تسريب نطفة من والدها القابع في معتقلات السجون الإسرائيلية، وتبدأ في رحلة البحث عن هويتها لتتحول حياتها إلى صدمة كبيرة، فالفيلم يعالج أزمة أطفال النطف بجرأة سينمائية.

كوستا برافا

وبعد فوزه بجائزتين في الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، ومشاركته في فينيسيا وتورنتو، اختارت لبنان فيلم "كوستا برافا" للمخرجة مونيا عقل ليمثلها في الأوسكار.

شاركت المخرجة اللبنانية نادين لبكي في بطولة الفيلم، حيث تدور الأحداث حول أسرة تعيش في الجبل بعيدا عن بيروت بحياة تحترم النظام البيئي، حتى تبدأ إحدى الشركات بإنشاء مكب للنفايات بجوار منزلهم فتتغير الحياة.

حد الطار

وتشارك السعودية بفيلم المخرج عبد العزيز الشلاحي "حد الطار"، وتدور أحداث الفيلم حول دايل بن السياف، الذي يرفض أن يرث مهنة والده الذي ينفذ أحكام القتل بالحرابة بالسيف، وفي الوقت نفسه يقع في حب ابنة مطربة شعبية.

أوروبا

شاب عراقي في العشرينيات من عمره يقرر الدخول إلى أوروبا سيرا على الأقدام عبر حدود تركيا وبلغاريا من خلال طريق البلقان، ليتم القبض عليه من قبل الشرطة البلغارية وبعد أن يتمكن من الهرب يبحث عن الخلاص ليذهب في غابة لا نهاية لها، ولكنه يكافح من أجل الحرية والحياة.

فيلم "أوروبا" للمخرج العراقي حيدر رشيد، وهو الفيلم الذي تم اختياره ليمثل العراق في فئة أفضل فيلم أجنبي، فالفيلم يتناول الهجرة غير الشرعية التي يتعرض لها العراقيون هربا من الحياة الصعبة.

الغريب

أيضا وقع الاختيار على فيلم "الغريب" للمخرج أمير فخر الدين ليمثل فلسطين في الأوسكار، وذلك بعد أن عرض في مهرجان فينيسيا، وشارك في مهرجان أيام فلسطين السينمائية، ومن المقرر له أيضا المشاركة في الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي.

سعاد

أما مصر فقد وقع الاختيار على فيلم "سعاد" للمخرجة آيتن أمين، والفيلم يناقش حالة التناقض البشري بين الحياة في الواقع والعالم الافتراضي عبر صفحات التواصل الاجتماعي، فسعاد بطلة الفيلم تعيش مع أسرتها المحافظة حياة مختلفة بعكس ما تفعله على حساباتها عبر مواقع التواصل، من خلال الصور التي تحقق من خلالها الحياة التي ترغب بها، قبل أن تتعرض لأزمة حين يتم الكشف عن حياتها الواقعية عبر التواصل الاجتماعي أيضا فيتم سحق طموحاتها.

المصدر : مواقع إلكترونية