صحيفة أميركية تكشف عن عرض "غريب" تقدم به قائد فاغنر لمخابرات أوكرانيا وكييف تتحدث عن "أول نجاح" في باخموت

تدور أشرس المعارك منذ شهور بمدينة باخموت دون حسم (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة أميركية أن المخابرات الأوكرانية رفضت عرضا تقدم به يفغيني بريغوجين قائد مجموعة فاغنر شبه العسكرية الروسية التي تقود منذ شهور أشرس المعارك بمدينة باخموت، في حين أعلن الجيش الأوكراني عما أسماه "أول نجاح" لهجومه في محيط المدينة.

وذكرت "واشنطن بوست" (Washington post) أمس الأحد -نقلا عما قالت عنه إنها وثائق مخابرات أميركية مسرّبة- أن بريغوجين عرض مطلع يناير/كانون الثاني الماضي الكشف عن مواقع القوات الروسية للحكومة الأوكرانية في حال انسحبت من مناطق محيطة بباخموت.

وقالت هذه الصحيفة الأميركية إن عرض بريغوجين -رجل الأعمال الذي يلقب بطباخ بوتين- جاء من خلال اتصالاته بجهاز المخابرات الأوكراني، وأضافت أن أوكرانيا رفضت العرض.

إعلان

وبحسب رويترز، فقد رفض متحدث باسم البيت الأبيض التعليق على التقرير الذي استند إلى وثائق أميركية سرية، تم تسريبها إلى منصة "ديسكورد" للدردشة الجماعية.

وتأتي انتقادات بريغوجين في وقت تترقب فيه موسكو الهجوم الأوكراني المضاد، وفي ظل مطالبات متكررة من زعيم فاغنر بتزويد مقاتليه في باخموت بالذخيرة.

وكان قائد فاغنر قد هدد بسحب قواته من باخموت في العاشر من الشهر الجاري، إذا لم تمدّهم وزارة الدفاع الروسية بما يحتاجونه من الذخيرة، موجها كلمات نابية لقيادات وزارة الدفاع في بلاده.

إعلان

"أول نجاح" في باخموت

وفي شأن متصل بتطور المعارك في باخموت، أعلن الجيش الأوكراني اليوم عما أسماه "أول نجاح" لهجومه في محيط مدينة باخموت.

وصرح قائد القوات البرية الأوكرانية أولكسندر سيرسكي أن "تقدم قواتنا في منطقة باخموت هو أول نجاح في الهجوم" الرامي منذ الصيف الماضي إلى استعادة المدينة التي تسيطر القوات الروسية على القسم الأكبر منها، بحسب ما نقلت عنه وزارة الدفاع.

وفي وقت سابق، كتبت هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني، على تطبيق تليغرام أمس الأحد "استولت وحداتنا على أكثر من 10 مواقع للعدو شمال وجنوب باخموت، وطهرت منطقة غابات بالقرب من إيفانيفسك من العدو".

وأضافت أنه تمّ أسر جنود روس خلال العملية، وأشارت أن القوات الأوكرانية تواصل تقدمها "رغم كل الصعوبات، هذه هي اللحظة التي يساوي فيها متر واحد 10 كيلومترات من حيث تعقيد المهمة".

وتشهد باخموت هجوما مشتركا من جانب الجيش الروسي وفاغنر منذ شهور، وكان تعداد سكان المدينة قبل الحرب 70 ألف نسمة، لكن القتال الضاري على مدى شهور دمر الجزء الأكبر منها.

إعلان

قصف في دونيتسك

في الأثناء، تعرّضت مدينة دونيتسك -التي تسيطر عليها روسيا شرقي أوكرانيا- لقصف مدفعي كثيف يوم الأحد، حسبما ذكرت وكالة أنباء تاس الرسمية الروسية نقلا عن السلطات المحلية.

وتعرّضت هذه المدينة -التي تقع مباشرة خلف الخطوط الأمامية شرق أوكرانيا- للقصف بمئات القذائف من عدة راجمات صواريخ، بحسب تاس.

وحسب مسؤولين في كييف أمس فإن القصف على دونيتسك جاء بعد أن أطلقت روسيا صواريخ كروز ومسيرات انتحارية (كاميكازي) إيرانية الصنع على أهداف أوكرانية ليلا، مما أدى إلى انطلاق صافرات الإنذار من الغارات الجوية في جميع أنحاء البلاد.

إعلان

وقال سلاح الجو الأوكراني إن المسيّرات والصواريخ أطلقت من طائرات وسفن حربية في البحر الأسود، كما أفاد الجيش بأن دفاعاته أسقطت 25 مسيرة معظمها من طراز شاهد الإيرانية، و3 صواريخ كروز.

دبابة فرنسية خفيفة من طراز "إيه إم إكس- 10 آر سي" أثناء تدريبات سابقة (غيتي-أرشيف)

مدرعات ودبابات فرنسية

في غضون ذلك، أعلنت باريس اليوم عن تقديم عشرات المركبات المدرعة والدبابات الخفيفة للجيش الأوكراني إلى جانب تدريب الجنود على استخدامها، وذلك في أعقاب لقاء الرئيس إيمانويل ماكرون مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في قصر الإليزيه.

وفي بيان مشترك صادر عن الرئيسين، دعا ماكرون وزيلينسكي أيضا إلى فرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا.

إعلان

وقال البيان "الأسابيع المقبلة، ستقوم فرنسا بتدريب العديد من الكتائب الأوكرانية وتجهيزها بعشرات المركبات المدرّعة والدبابات الخفيفة من طراز (إيه إم إكس- 10 آر سي AMX-10RC) مضيفا أن باريس "تركز أيضا جهودها على دعم قدرات الدفاع الجوي الأوكرانية".

وقال زيلينسكي في تغريدة خلال توجهه إلى قاعدة فيلاكوبلاي الجوية جنوب غرب باريس "مع كل زيارة إلى باريس، تتوسع القدرات الدفاعية والهجومية لأوكرانيا" مضيفا أن "العلاقات مع أوروبا تزداد قوة، والضغط على روسيا آخذ في الازدياد".

ووصل الرئيس الأوكراني مساء الأحد إلى قاعدة فيلاكوبلاي الجوية في زيارة غير معلنة لفرنسا، تأتي ضمن جولة أوروبية شملت إيطاليا وألمانيا حتى الآن.

إعلان

مئات الصواريخ

وضمن هذه الجولة الأوروبية، وصل زيلينسكي إلى بريطانيا اليوم. وكتب على "تويتر" إنه سيلتقي رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك في لندن.

وكان زيلينسكي زار بريطانيا من قبل في فبراير/شباط الماضي، والتقى جنودا أوكرانيين يتلقون تدريبات هناك. وأعلن سوناك في ذلك الوقت أن بريطانيا ستكون أول دولة تقدم صواريخ بعيدة المدى لأوكرانيا.

وتأكيدا لتلك الوعود، أعلنت المملكة المتحدة اليوم أنها ستسلم أوكرانيا قريبا "مئات" الصواريخ المضادة للطائرات والمسيرات الهجومية.

وأفادت رئاسة الحكومة البريطانية -في بيان- أن هذا الدعم العسكري الجديد سيتم تسليمه "خلال الأشهر المقبلة فيما تستعد أوكرانيا لتعزيز مقاومتها للغزو الروسي الجاري".

الموفد الصيني لي هوي (يمين) شغل منصب سفير في روسيا بين 2009 و2019 (رويترز)

موفد صيني إلى كييف

في الأثناء، أفاد مسؤول أوكراني رفيع المستوى لوكالة الصحافة الفرنسية إن الموفد الصيني لي هوي الممثل الخاص للشؤون الأوراسية المكلف بمناقشة تسوية النزاع في أوكرانيا، سيزور كييف غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء.

وتفيد بكين أن لي هوي سيبحث "تسوية سياسية للأزمة الأوكرانية". وتأتي الزيارة بعد ثلاثة أسابيع على مكالمة هاتفية أجراها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مع نظيره الصيني شي جينبينغ.

وسيكون لي أعلى دبلوماسي صيني يزور أوكرانيا منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا العام الماضي. وشغل لي منصب سفير في روسيا بين 2009 و2019. وسيزور أيضا روسيا وعددا من دول الاتحاد الأوروبي هي بولندا وفرنسا وألمانيا.

المصدر : وكالات

إعلان