عملية جراحية لـ6 ساعات واللاعب نجا من الاعتزال المبكر.. تفاصيل أخطر إصابة في يورو 2020

كاستاني غادر الملعب بعد 27 دقيقة من انطلاق مباراة بلجيكا وروسيا (غيتي)
كاستاني غادر الملعب بعد 27 دقيقة من انطلاق مباراة بلجيكا وروسيا (غيتي)

خضع اللاعب البلجيكي تيموتي كاستاني لعملية جراحية معقدة بعد تعرضه لإصابة قوية في المباراة الأولى لمنتخب بلجيكا ببطولة أمم أوروبا يورو 2020.

واصطدم كاستاني بلاعب المنتخب الروسي دالاي كوزاييف خلال مواجهة المنتخبين يوم السبت الماضي، واضطر لمغادرة الملعب بعد 27 دقيقة فقط من بداية المباراة.

وأظهر التشخيص الأولي أن اللاعب البلجيكي تعرض لـ6 كسور على مستوى الوجه، وخضع لعملية جراحية في مستشفى بمدينة أنتويرب البلجيكية يوم الثلاثاء الماضي استمرت 6 ساعات.

ووفقا لتقارير مواقع بلجيكية، كانت الإصابة على مستوى عظام تجويف العين، وكان اللاعب مهددا بالاعتزال لو جاءت الإصابة على بعد 3 سنتيمترات فقط ووصلت إلى أعصاب عينه.

وفرض الأطباء على اللاعب الركون للراحة لمدة أسبوعين، وسيكون بإمكانه العودة إلى المنافسات بعد 6 أسابيع، وهو ما يقلص فرصه في اللحاق ببداية الدوري الإنجليزي الممتاز مع فريقه ليستر سيتي.

ولم تكن الإصابة الأولى في مشوار كاستاني؛ فقد تعرض -في عام 2015 حين كان لاعبا لجنك البلجيكي- لإصابة مشابهة أثرت في قدرته على النظر وتطلبت خضوعه لعملية جراحية والغياب عن الملاعب لفترة وصلت إلى 4 أشهر.

والتحق كاستاني بقائمة اللاعبين المصابين المغادرين لبطولة أمم أوروبا، وكان من أبرزهم الدنماركي كريستيان إريكسن الذي تعرض لأزمة قلبية في مباراة منتخبه مع فنلندا، في أبرز حدث بالبطولة التي تستضيفها 11 مدينة أوروبية إلى غاية 11 يوليو/تموز المقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من يورو 2020
الأكثر قراءة