بدأت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر هجوما مفاجئا على العاصمة طرابلس يوم 4 أبريل/نيسان الماضي بهدف السيطرة على المدينة التي تعد مقر الحكومة المعترف بها دوليا.

ويسعى حفتر المدعوم من مجلس النواب في طبرق وحكومة البيضاء (شرق ليبيا) إلى حسم الوضع عسكريا، والسيطرة أيضا على غرب ليبيا، وإسقاط حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

ولم يحقق عنصر المباغتة أهداف حملة حفتر، حيث توقف هجومه عند الدفاعات القوية لقوات حكومة الوفاق جنوب العاصمة، وتحولت المعارك إلى كر وفر في بضعة كيلومترات مربعة رغم تدخل سلاح الطيران والمدفعية الثقيلة لحسم الحرب.

 فيما يلي عرض لتفاصيل المواجهة بين قوات حفتر وحكومة الوفاق بالخرائط والأرقام والأسماء والسرد الزمني

حرب المواقع والثروات

تمتلك ليبيا أكبر احتياطي نفطي في القارة الأفريقية يقدر بـ48.36 مليار برميل، أو ما يعادل نحو 3.76% من احتياطي العالم (2017) وفق إحصائيات المنظمة العربية المنتجة للنفط (أوبك) لعام 2018 .

ويقدر احتياطي ليبيا من الغاز 1.5 تريليون متر مكعب (تقديرات عام 2017)، فيما يصل الإنتاج السنوي إلى نحو 14.3 مليار متر مكعب سنويا، يتركز معظمها في حقلي الوفاء الواقع نحو 160 كلم جنوب مدينة غدامس، وحقل صبراتة البحري.

قبل ثورة فبراير/شباط 2011 بلغ معدل إنتاج ليبيا النفطي نحو 1.6 مليون برميل يوميا، وتقلص لاحقا إلى أقل من 300 ألف برميل بفعل النزاع المسلح وخروج العديد من الحقول والمنشآت والموانئ عن سيطرة الدولة وتوقفها ظرفيا عن الإنتاج. ومع تراجع المعارك ارتفع الإنتاج من جديد ليبلغ 1.2 مليون برميل في مارس/آذار 2019، لكن معدلات الإنتاج تخضع دائما للمتغيرات العسكرية والميدانية.

حقول وأنابيب نفط وغاز

 حكومة الوفاق الوطني

مطارات دولية

 قوات تابعة لخليفة حفتر

 مصافي نفط

مجموعات أخرى

موانئ

معركة السيطرة على طرابس

حقول وأنابيب نفط وغاز

 حكومة الوفاق الوطني

مطارات دولية

 قوات تابعة لخليفة حفتر

 مصافي نفط

مجموعات أخرى

 مناطق اشتباكات وقصف

من يقاتل مع حفتر؟

تتكون قوات حفتر من مزيج من التشكيلات العسكرية التي خاضت ما تسمى بمعركة الكرامة منذ العام 2014، وتشارك معظمها حاليا في الهجوم على العاصمة طرابلس:

من يقاتل مع حكومة الوفاق؟

مصادرة الدولة الليبية