بمناسبة مرور شهر على نهاية مونديال قطر.. الفيفا يستعرض حقائق وأرقام "أفضل نسخة في تاريخ كأس العالم"

بمناسبة مرور شهر على ختام منافسات المونديال، كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن حقائق وأرقام تؤكد استضافة قطر لأفضل نسخة في تاريخ كأس العالم، وتتويج الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي باللقب على ملعب لوسيل، في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بحضور قرابة 89 ألف مشجّع.

ونشر موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث اليوم الخميس تقرير الفيفا الذي ذكر أن أكثر من 1.5 مليار مشاهد عبر العالم تابعوا مباراة نهائية حافلة بالإثارة جمعت بين منتخبي الأرجنتين وفرنسا، واستعرض حقائق وأرقام من البساط الأخضر وخارجه، تعكس الحجم الهائل لأكبر بطولة رياضية على الإطلاق.

وتشير الأرقام إلى أن حوالي 5 مليارات شخص تفاعلوا مع كأس العالم (قطر 2022)، من المتابعين لمحتوى البطولة عبر مجموعة من المنصات والأجهزة في جميع أنحاء العالم.

وسجّل المونديال على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقا لشركة "نيلسن" (Nielsen)، 93.6 مليون مشاركة عبر جميع المنصات، مع 262 مليار وصول تراكمي، ونحو 6 مليارات مشاركة.

واستمتع بمباريات كأس العالم بقطر من المدرجات أكثر من 3.4 ملايين مشجّع، مقارنة بـ3 ملايين شاهدوا نسخة 2018.

النسخة الأعلى تهديفيا

وشهدت مباريات مونديال قطر تسجيل 172 هدفا، وبذلك تصبح النسخة الأعلى تهديفيا، محطمة الرقم القياسي السابق البالغ 171 هدفا، والذي شهدته نسخة 1998 في فرنسا و2014 في البرازيل.

وسجّلت 3 مباريات في ملعب لوسيل، بما في ذلك المباراة النهائية، أكبر حضور جماهيري لمباراة في كأس العالم منذ نهائي مونديال 1994 بالولايات المتحدة، حين واجهت البرازيل إيطاليا أمام 94 ألفا و194 مشجّعا في ملعب روز بول في باسادينا.

وشهدت البطولة أرقاما مميزة من عدد من عمالقة كرة القدم؛ فقد أصبح كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل في 5 نسخ من كأس العالم (2006 و2010 و2014 و2018 و2022)،  بينما أصبح ليونيل ميسي أول لاعب يسجل في 4 مباريات متتالية في مراحل خروج المغلوب في كأس العالم، منذ استحداث الشكل الحالي للمونديال وإضافة دور الـ16 في نسخة المكسيك 1986.

كما حطم قائد الأرجنتين رقما آخر حين خاض مباراته رقم 26 في كأس العالم في النهائي ضد فرنسا، متجاوزا الرقم القياسي المسجل باسم الألماني لوثار ماتيوس.

وجاء أسرع هدف في البطولة بعد مرور 68 ثانية فقط، عندما أحرز الكندي ونجم بايرن ميونخ الألماني ألفونسو ديفيز، هدفا في مرمى كرواتيا.

وأصبح الإسباني غافي أصغر لاعب يهز الشباك في أم البطولات منذ بيليه في نسخة 1958 عندما سجل هدفا بتسديدة مذهلة في فوز الماتادور العريض بنتيجة 7-0 على كوستاريكا، وهو في سن 18 عاما و110 أيام.

أول سيدة تدير مباراة

كما شهد المونديال إنجازات أخرى، حيث أصبحت ستيفاني فرابارت أول سيدة تحكم مباراة في كأس العالم، عندما شكلت برفقة المساعدتين نويز باك وكارين دياز أول ثلاثي نسائي على الإطلاق يدير مباراة في تاريخ البطولة.

كذلك جاء من بين متصدري المجموعات الثمانية منتخبات تمثل 4 اتحادات قارية مختلفة، للمرة الثالثة في التاريخ، والأولى منذ 20 عاما (1986 و2002 و2022).

ووصلت 3 من المنتخبات الآسيوية إلى الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم.

وأصبح مونديال قطر 2022 أول نسخة يصل فيها منتخب أفريقي إلى الدور قبل النهائي، بعد المشوار المذهل لمنتخب المغرب في البطولة، والذي اجتمع لتشجيعه الجمهور من الشرق الأوسط والعالم العربي.

كما حضر 1.85 مليون زائر مهرجان الفيفا للمشجعين في الدوحة، والذي كان له نشيده الخاص لأول مرة في كأس العالم، حيث كانت "توكو تاكا" واحدة من الأغاني التسع لأول ألبوم موسيقى رسمي لكأس العالم، والذي حقق 450 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.

200 ألف متطوع

وفي ضوء الدور الفاعل للعمل التطوعي في نجاح استضافة كأس العالم؛ شهد المونديال مشاركة 200 ألف متطوع، يمثلون 150 جنسية، من بينهم 17 ألفا من المقيمين في قطر، و3 آلاف متطوع من خارجها، وتراوحت أعمار المتطوعين بين 18 و77 عاما.

وأسهم في إنجاح استضافة نسخة استثنائية من كأس العالم في قطر أكثر من 180 ألف شخص، من بينهم ما يزيد على 10 آلاف ممثل إعلامي شاركوا انطباعاتهم وصورهم مع العالم في وقت شهد صناعة تاريخ كروي جديد.

إلى جانب ذلك؛ شهد مونديال قطر إنجازات تحدث لأول مرة على صعيد الاستدامة ورعاية العمال، من بينها إتاحة خدمة التعليق الوصفي السمعي على مباريات البطولة للمكفوفين وضعاف البصر على مستوى العالم عبر الإنترنت، حيث توفرت الخدمة باللغتين الإنجليزية، وبالعربية لأول مرة في تاريخ كأس العالم.

وضمت 3 من ملاعب المونديال غرفا حسية للمشجعين منذ ذوي التوحد وصعوبات الإدراك الحسي، كما جرى تشييد جميع ملاعب البطولة وفق معايير صارمة تراعي متطلبات ذوي الإعاقة، بما في ذلك مواقف السيارات والمقاعد ودورات المياه ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات.

المصدر : وكالات