كأس العالم

جدول مباريات

باحث بجامعة لندن: لا لاستغلال الغرب زخم كرة القدم لتصفية حساباته مع العالم العربي

Soccer: FIFA World Cup Qatar 2022-Ecuador at Qatar
فريق الإكوادور محتفلا بهدفه الأول ضد قطر وقبل أن تبين لاحقا أنه جاء نتيجة تسلل (رويترز-يو إس إيه توداي)

قال الباحث في العلوم السياسية سيباستيان بوسوا من جامعة لندن إن انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم لأول مرة من بلد عربي يعد لحظة تاريخية وحدثا جيوسياسيا يدعو للتفكير مليا، لأنه -أولا وقبل كل شيء- موضوع فخر وشرف لمنطقة عودتنا في كثير من الأحيان ألا يأتينا منها سوى الأزمات وخيبات الأمل والمآزق.

وأوضح الكاتب -في مقال بصحيفة لوتان (Le Temps) السويسرية- أن المباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور التي تمثل بداية هذه اللحظة التي طال انتظارها وتعرضت للنقد شهورا عديدة، هي تاريخية لأن كرة القدم شيء مهم للخيال الجماعي واللاوعي، خاصة في بلدان ظلت تعيش على هامش الأحداث الثقافية والرياضية الكبرى.

ويقول الكاتب: وبعيدا عن الخلافات فإن قطر حققت قفزة غير مسبوقة في التطور على طريق المعايير الدولية العزيزة على أوروبا والغربيين، مما يعطي أفكارا لمنطقة الخليج لتنفتح أخيرا على الحداثة، خاصة أن هذه الدولة الصغيرة تزاحم الآن -بكل ثقة- القوى الدولية الكبرى كوسيط في الأزمات الدولية، بعد أن جعلت من القوة الناعمة أحد الأصول الرئيسية لدبلوماسيتها العامة.

ورغم أن الغربيين كانوا يناهضون قطر منذ شهور، فإن هذه الدولة تجد الآن 3 أرباع البشرية يحدقون فيها فترة كأس العالم، مبرزا أن تأثير الأبوية الغربية بدأ يتلاشى، مما يعني أنه علينا، مهما كنا ندين انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات، أن نضع حدودا لنظراتنا المتعجرفة أحيانا في مواجهة البلدان التي تسعى للتغيير والإصلاح والتحول والثورة.

ودعا الكاتب إلى تشجيع الدول التي تسعى مثل قطر لتلبية المعايير الدولية والابتعاد عن محاولة إقصائها وإذلالها، لأن الإذلال والرفض النهائيين أسوأ ما يقدم اليوم لعالم عربي وإسلامي قد يعتبر أن "قطرفوبيا" (كراهية قطر) إنما هي في الواقع انعكاس لكراهية العالمين الإسلامي والعربي.

المصدر : لوتان