برعاية الرئيس عباس.. السيسي يدعو الفصائل الفلسطينية لاجتماع في القاهرة لبحث إنهاء الانقسام

لقاء سابق بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (يمين) والرئيس الفلسطيني محمود عباس (الأناضول)
لقاء سابق بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (يمين) والرئيس الفلسطيني محمود عباس (الأناضول)

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الفصائل الفلسطينية للاجتماع في القاهرة الأسبوع المقبل برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، للاتفاق على خطوات إنهاء الانقسام ووضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة.

وقالت صحيفة الأهرام الحكومية إنه تمت دعوة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية للاجتماع الأسبوع المقبل في القاهرة برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الفلسطيني محمود عباس.

ووفق الصحيفة، يناقش الاجتماع الاتفاق على الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام، ووحدة الصف الفلسطيني، ووضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة.

بدوره، قال السفير الفلسطيني لدى القاهرة دياب اللوح إن مصر ستستأنف اجتماعات الفصائل الفلسطينية خلال الأيام المقبلة من أجل إنهاء هذا الملف، وكذلك سيكون هناك اجتماع للأمناء العامين بكافة الفصائل عبر تقنية الفيديو كونفرانس من أجل وضع كل الترتيبات النهائية لإنهاء هذا الصراع.

وفجر 21 مايو/أيار الماضي بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية بعد العدوان الذي شنته تل أبيب على القطاع لمدة 11 يوما.

وفد مصري رفيع بغزة

وتقود مصر حراكا لتسهيل دخول المساعدات الإغاثية بفتح معبر رفح الحدودي مع غزة، فضلا عن تثبيت التهدئة بإيفادها رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل إلى رام الله وغزة وتل أبيب في هذا الصدد.

واجتمع كامل مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، وأطلعها على مباحثاته مع المسؤولين في إسرائيل والسلطة الفلسطينية في رام الله، في زيارة استمرت عدة ساعات للقطاع المحاصر.

والتقى كامل رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار وقيادة الحركة في القطاع في اجتماع مغلق، كما التقى في اجتماع آخر ممثلين عن الحركة والفصائل الفلسطينية في المدينة.

كما بحث المسؤول المصري مع قيادة "حماس" مسألة العودة إلى مسار المصالحة الذي تعطل إثر قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأجيل الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في 22 مايو/أيار الماضي.

تطور لافت

كما طرح كامل على الرئيس محمود عباس وقيادة حركة حماس في غزة استعداد القاهرة لاستضافة لقاءات للأمناء العامين للفصائل بغية استئناف جهود المصالحة.

ووصفت مصادر قريبة من حركة حماس للجزيرة نت اللقاء بين كامل والوفد المرافق له وقيادة الحركة بأنه كان "حميميا"، وعكس التطور اللافت في علاقة الطرفين.

وفي هذا الاتجاه، استقبلت القاهرة أول أمس الأحد وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي، وهو أول مسؤول بهذا المستوى يزور مصر منذ 13 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يتوجّه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن -اليوم الاثنين- إلى الشرق الأوسط للاجتماع مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين وقادة آخرين في المنطقة، في الوقت الذي دخل فيه وقف إطلاق النار يومه الرابع.

24/5/2021
المزيد من أحداث فلسطين
الأكثر قراءة